جماعة" الاسلام هو الحل" مش هي الحل 2


في البوست السابق اعلم اني كنت غير حياديه تماما تجاه فكرة تولي الاخوان الحكم و أعبر عن فكر شخصي بحت
لكن انا لي اسبابي.. و الله انا " وانا لا شيء سوى مجرد مواطنه عاديه تقرأ و تفكر" لما بقعد كده اقرا التاريخ و ابص لحال البلد .. بحس ان الثوره اللي درسوها لنا واتكلموا عن مزاياها في التاريخ و الافلام .. و جعلوا من عبد الناصر بطل و لغوا اسم محمد نجيب من المنهج
بحس ان الثوره دي محققتش هدفها خالص
الحسنه الوحيد في الخمسه و خمسين سنه اللي فاتوا هي خروج الانجليز و انتصارنا على اليهود
لكن انا حاسه ان الملك مشى و بقينا ملكيه تحت مسمى جمهوري
و بعدين أمموا و رجعنا خصخصنا,,, طفشوا المستثمرين الأجانب و كل الأجانب سابو البلد و دلوقتي رجعوا تاني و بنبوس ايديهم عشان يستثمروا اكتر...كانت الواسايط من الملك أو حاشيته و دلوقتي الوسايط مع الظباط
اصل الثوره دي قام بيها الظباط الأحرار و كانت عنيفه جدا ضد كل مايتعلق بالقصر و أتباعه
فجردوا البشوات من أموالهم و تحفهم.. بس مارحتش للشعب زي ما الافلام بتقول.. لا راحت للظباط الأحرار و كل اللي تبعهم
و الأراضي اتاخدت من اصحابها و راحت للشعب الغلبان.. و كل حاجه اتأممت و اتفرضت الحراسه على ناس كتير .. كل ده عشان العصر اللي قبل الثوره كان عصر ظالم فيه محسوبيه للبشوات و البهوات و الناس غلبانه تحت ظلم الطغاه
كانوا بيكرهوا كل اللي له علاقه بالعهد البائد.. حتى في الأفلام بقوا يشخبطوا على صورة الملك!!!!!! المهم
راحوا البشوات اللي كان مولانا الملك بينعم عليهم بالبشويه و صار كل لواء أو ظابط باشا و صار للظباط نفوذ غير عادي ..بديهي ما هما اللي قاموا بالثوره... و الحكام كلهم كانوا من الظباط دول .. وو لا واحد فيهم كان بالانتخاب
و كان لازم الكل يكون مع الثوره و اللي ضد الثوره.. ضد الظباط الأحرار و غير مؤمن بفكرهم يعتقل و يروح ورا الشمس... و الأقلام مكنتش بتكتب بحريه زي دلوقتي... و لو ان دلوقتي لسه في اعتقالات و الأسوأ في قانون طواريء
.......
طيب المهم بعد 55 سنه من الثوره احنا لسه فقرا و احنا أسوأ من قبل كده و المجتمع بايظ و فيه غلا و في ناس معاها فلوس من غير حساب و ناس مش لاقيه تاكل.. بس دول و دول مصريين مفيش بقى لا أتراك و لا يحزنون
.....
وسط كل ده طلع جماعه دينيه اسمها الأخوان المسلمين ...حزب موجود من زمان من قبل الثوره .. عبد الناصر اضطهدهم و السادات أطلق لهم الحريه شويه عشان يضرب الشيوعيه... المهم يعني ناس كتير شايفه ان الجماعه دي كويسه و لأن عدو عدوي هو صديقي و لأن الحكومه مبهدلاهم من غير انسانيه.. و لأنهم وصلوا لشعبيه كاسحه ابتدت تقلق الحزب الوطني و أخذوا اماكن في مجلس الشعب.. ففي كلام كتير على انهم ممكن يمسكوا الحكم أحسن من الحكومه
....
أنا مش عاجبني الكلام ده لأن زي ما راح زيد و جه عبيد حيمشي عبيد و يجي االي زيه
الاخوان لا يتقبلوا الآخر ... و متعصبين جدا في فكرهم..
لو مسكوا البلد حيكون اللي فوق هم الاخوان و انصارهم... و اللي تحت هو الشعب
زي ماكان اللي فوق الملك و أنصاره.... و اللي تحت هو الشعب
و بعدين الظباط وأنصارهم.... و اللي تحت هو الشعب
و بعدين الاخوان مبيتجوزوش غير من بعض و لا بيصاحبوش غير بعض و لا ينصروش غير بعض
يمسكوا الحكم بقى و ميبقاش فيه في الواجهه غيرهم و الحكم يمشي من اخوانجي لإخوانجي تاني
و اللي بيكتب بفسق يضطهد و اللي بيعمل فيلم خارج يضطهد و اللي يكتب موسيقى غير دينيه و لا حتى يرسم لوحه عاريه يضطهد
و الاجانب المنحلين يخرجوا من البلد
و السياحه الداعره اللي بتحرض على شرب الخمور و اباحة الزنا مال حرام مش عاوزينه في بلادنا
و المسيحين يهاجروا
ورؤوس الأموال تبقى في ايد اللي بيمولوا الدعوه
و احنا زي ما احنا
كل يغني على ليلاه و احنا مش حاسين بالدنيا
اتراك يحكمونا
ظباط يسوقونا
اخوان يجلدونا
و احنا في الغيبوبه
.....
لا طبعا
لازم نفوق
الاخوان او الحكومه الاتنين يضربوا في بعض زي ما هم عايزين
احنا لازم نسعى لهدف واحد و محدد و مهم جدا جدا حيحل كل الكلام ده
تحديد فترة الرئاسه و نزاهة الانتخابات
و اللي عنده الصالح يقدمه
و اللي يخنقنا و يركبنا و يدلدل رجليه يمشي
.......
الثوره اللي فاتت ثورة ظباط خلت اللواء باشا كلمته مسموعه و أقل ظابط ممكن يضرب المواطن على قفاه من غير ما يقدر يكلمه لو مش مسنود بظابط أعلى منه
مشيوا البشوات اللي كانوا بيضربوا الفلاحين بالكرابيج و جه بشوات غيرهم بيدوسوا على الشعب بالجزم
نمشي دول و نجيب ناس تقفل علينا بيوتنا و تحرم حياتنا و تلجمنا باسم الدين
و لا نفوق بقى و يبقى الحل منا فينا؟

Comments

Gid-Do - جدو said…
الابنة فريدة

انا قريت التدوينة دية والتدوينة اللى قبلها واشكر اجتهادك فى محاولة توضيح شكل الحياة السياسية فى مصر قبل وبعد ثورة يوليو 52 ـ وبحكم سنى لانى عيشت كل التحولات اللى جرت فى مصر من بداية الثورة وحتى الان ـ ومن والدى واصدقاء والدى وعواجيز الاسرة وخارج الاسرة اللى عاشوا قبل ثورة يوليو اقدر اقول انى عندى صورة كاملة للفترة الممتدة من ثورة 1919 وحتى الان ـ اللى احب اقولة ان دروس التاريخ فى المدارس عن تاريخ ما قبل الثورة كان كذب من اولة لاخرة ـ لان التاريخ يكتبة المنتصر وفى هذة الحالة كان المنتصر ضباط ثورة يوليو ولا صوت للمنهزم بطبيعة الحال وايضا الويل كل الويل لمن يفتح فمة ويقول لهم زورتوا تاريخ ما فبل الثورة لمصلحتكم ـ التاريخ فية الكويس والوحش وفية ناس من قبل الثورة مخلصة رغم انهم كانوا اغنياء وثروتهم كانت لمساعدة الغلابة لكن الثورة عملت كل البشوات والبهوات فاسدين ـ المهم الكلام مالوش اخر ـ وفية توضيح علشان موضوع التدوينة ـ مصر والمصريين طول عمرهم ناس متمسكة بالدين فى كل العصور الدين كان فى تركيب المصرى وفية فرق بين دكتاتورية متسترة وراء الدين والدين منها براء وناس متدينة بتعيش مع بعض باحترام مشاعر بعض ومقدسات بعض والرسول علية الصلاة والسلام عاش فى المدينة المنورة مع اليهود والمسحيين لانهم اهل كتاب ولولا مكر وتامر اليهود وعدم احترامهم للمعاهدات مكنش الرسول علية الصلاة والسلام حاربهم ـ ولازم الناس تعرف كدة ان الحروب بين المسلمين واليهود لم تكن بسبب ارغامهم على الاسلام ولكن كانت بسبب عدم الوفاء والالتزام بالمعاهدات ـ وفى مصر انا كنت اعرف مسيحيين بيزوروا مقام السيدة زينب للتبرك ويعتقدوا فى بركتها زى المسلمين ـ وكذلك مسلمين كتير بيروحوا كنيسة سانت تريزا فى شبرا ويولعوا شمع ولما حصل ظهور للسيدة العذراء فى كنيسة الزيتون كانت الشوارع مقفولة من الناس مسلمين اكتر من المسيحيين وممكن ناخد مثال للهند وهى دولة متعددة الديانات واللغات ورغم هذا وجدت من النظام السياسى ما يمكنة ان يجعل كل هؤلاء البشر ان يعيشوا جنبا الى جنب حتى ان رئيس الجمهورية رجل مسلم رغم ان المسلمين اقلية ـ انا طولت فى التعليق وشطكت كتير لكن اللى برضة عاوز اقولة انا عشت فى مصر ومكنش فية اخوان على الساحة ـ كانوا تحت الارض فى السجون ـ وهذا ظلم لاى بنى ادم انة يدخل السجن او المعتقل بسبب افكارة ـ لكن الحياة كانت مزدهرة ثقافيا رغم غياب الحرية السياسية اما الان مفيش ازدهار فى اى شئ رغم الحرية السياسية النسبية والدقون الطويلة والجلاليب البيضاء والحجاب والنقاب وصلاة العيدين فى الساحات بدلا من المساجد وموائد الرحمن فى رمضان اللى مكنش لها اى وجود طول وجودى فى مصر وحتى سفرى فى اوائل السبعينات والارهاب الفكرى اللى شفتة فى نقابة الاطباء فى احدى زياراتى بعد ان استولى على ادارتها اطباء الاخوان وحتى مسيحيين مصر فى المقابل اصبحوا بصلبان كبيرة على صدور السيدات بعد ان كنا لانعرف من منا المسيحى ومن المسلم الا اذا كان الاسم ذو دلالة اما الاسماء المشتركة فى الديانتين فكان من الصعب ان تعرف من منهم مسلم ومن منهم مسيحى ـ فى الختام دعاء الى الله عز وجل ان يحفظ مصر وشعب مصر من الفتن ونعود كما كنا مصريين نعيش على ارض مصر وتحت سمائها شعب واحد يؤمن ان الوطن للجميع والدين لله رب العالمين ويشكل الحكومة ناس همها الارتقاء بمصر وشعب مصر اما ما بداخل صدورهم فهذا شئ يعلمة الله وحدة ولا دخل له بالسياسة وانا على سبيل المثال احترم واجل الدكتور بطرس غالى السكرتير السابق للامم المتحدة كما احترم واجل عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية وكل واحد منهم فخر لكل المصريين ـ تحياتى
بالنسبة للثورة
أصدق ما قرات عن الثورة هوى كتاب خالد محى الدين الأن اتكلم ، لا كانت ثوره ولا يحزنون بجد لازم تقراى الكتاب ده ، ولو عاوزه تفاصيل التفاصيل عن الثوره تابعى برنامج محمد حسنين هيكل على الجزيرة يوم الخميس باليل وبيتعاد الجمعه مع الأخذ فى الأعتبار ان كلاهما موتور بعض الشئ ولكن مساحه الصدق فيما كتب محى الدين وما يقول هيكل كبيرة

الأخوان بقى زى متفقنا هرد على رواقه
maksofa said…
المشكله
في أن التاريخ بيعيد نفسه عندنا
كل مره يطلعوا ناس يفهمونا انهم المنقذين
وان قلبهم علي البلد
وبعدين أول مايمسكوا الحكم
يسرقونا
كله بيلعب
علي كله
Hamed Ibrahim said…
اخوان يجلدونا


برضه مش عارف ليه الافتراض إن الإخوان بيجلدوا الناس؟
زي ما يكون مافيش ليا أصدقاء إخوان
زي ما يكون مافيش شارع في مصر إلا ويخلوا من إخواني أو اخوانيين على الأقل
زي ما يكون معاناتك اللي عنيتاها واتكلمتيها في مقدمة الموضوع مش هيا معاناتهم
(معظم) الأسباب اللي مخلياهم ضد الحكومة يها نفس أسبابك
منهم ناس في كفاية وناس فكرها منفتح وواعي ومثقف.. وطبيعي تلاقي ناس العكس
ده موجود في كل مكان وكل فئة !

المشكلة إننا ما بناقش موضوع بشيء من التفصيل والدراسة الجيدة
نظام
ده وحش لأنه بيعمل كذا وكذا وكذا
وخلاص!
لكن إننا ندرس ونقرأ للطرف الآخر ونتعمق فيه ونشوف أوجه التشابه وأوجه الاختلاف وايه الانتقادات بعد كده في الآخر
وبعد كده يتم مناقشة حاجات مهمة بخصوص الموضوع زي غمكانية توليهم السلطة..إلخ

لذلك بقولك اقري لضياء رشوان .. شخص بيقيم الحركات الإسلامية بطريقة صحيحة واعية مدركة مش زي مثلا كتب رفعت السعيد المضحكة جدا واللي مليانه تناقدات وعيوب الواحد برغم انه مش كاتب أو مش شيء كبير بيترفع إنه يرد عليها لبساطتها الساذجة .

طبعا ده مش هجوم أبدا.. علشان ما يحصلش أي زعل بس في نفس الوقت.. والواحد كان بطل نقاشات في الحاجات دي من فترة
وحاجات مشابهة زي الحزب الوطني وإن مبارك سيء لأن الواحد كان زهق

بس لأني حاسس فيكي الاجتهاد وإن بتفكري -حتى لو في التفكير عيوب من وجهة نظري- بس انتي عايزة تقولي حاجة
لذلك برد . وكل واحد حر طبعا في النهاية


وتحياتي
farida said…
شكر خاص لكل من علق و أفادني
farida said…
مكسوفه

عشان كده اهم حاجه
هي تحديد فترة الرئاسه

دي الخطوه اللي الكل لازم يناضل عشانها
Abo Amr said…
انا كنت زيك لكن اعتقد ممكن رأيك يتغير شوية
زيي لما شوفت البلوج ده
http://ensaa.blogspot.com/

Popular Posts