فكره


مؤخرا في إعلان لشركة فودافون تجد عدة نجوم للفن و المجتمع في إعلان واحد قوي و جميل و جمع بين وجوه نحبها و لها ثقلها هذه الأيام

بعد الإعلان جلست أفكر في تكلفته الماديه و ياترى يا هل ترى كل نجم من دول خد كام؟؟؟

اللهم لا حسد و لا قر لكنني أتسائل لغرض آخر و شيء في صدري أود الفضفضه به

...

مصر تعد دوله من الدول التي يقل فيها دخل الفرد عن المستوى الأدنى للمعيشه

و كلنا نعلم هذا و لانستطيع مقارنتها بدبي مثلا او السعوديه أو اي دوله أخرى

هنا الناس مخنوقه مشدوده طوال الوقت

و بالرغم من هذا نحن شعب إستهلاكي بالدرجه الأولى

نصرف كثير جدا على الكماليات لدرجه تجعلك تتعجب

هو الناس بتجيب الفلوس دي منين

!!!!!!!!

المهم يعني كلنا شايفين ان الكل ماسك موبايل و فلوسنا رايحه على العنطزه و النفخه الكدابه و المظاهر اللي ملهاش لازمه

!!!!

اللي كنت بفكر فيه هو الترويج لفلسفة الإستهلاك

الإعلانات المصريه بدءا من إعلانات نغمات الموبايل

و إعلانات اتصل ب 0900........ أو إرسل رساله إلى رقم ..... و حتى إعلانات شركات الاتصالات

كلها إعلانات تدعون ان نستهلك و نصرف ما نملك من مال قليل

و هذا طبيعي و هذا هدف الإعلان فما هو إلا وسيله لإغراء المستهلك

.......

لكني كنت أفكر

تلك الأموال الطائله التي تصرفها أي شركه كبرى على إعلاناتها

مش ممكن تصرف على جانب مفيد في البلد و تؤدي غرض الدعايه في نفس الوقت؟؟

يعني مثلا

لو شركه اشترت كام اتوبيس عام نظيف و أستخدمته الحكومه

شريطة أن يكون على الأتوبيس إعلانات للشركه

أو شركه جددت محطة مترو أو ترام ووضعت إعلاناتها بالمقابل

و انا اعلم ان شركات الإعلان تستغل تلك الأماكن بالفعل لكني اتكلم عن تجديد المكان كخدمه عامه ثم إستخدامه لا وضع لافته على محطة اتوبيس قذره متهالكه

لو فعلت الشركات هذا كتبرع و دعايه

أو جددت دورات مياه

أو تبرعت بمبالغ للمدارس لتجديدها

مقابل عرض إعلانات داخل المدارس

أو .. او .. أو

ممكن يكون في مليون فكره يتصرف فيه الملايين اللي بتندفع في إعلان في التلفاز يستهلك من كهربائنا و لا نستفيد به شيئا سوى ان نفرغ من اجله جيوبنا

فكره خياليه ... اعلم

لكني سرحت فيها

لأني أعلم اننا في النهايه بلد فقير

و أن رجال الأعمال هم الطبقة التي بإمكانها تقديم شيئا لهذا البلد

و أنهم يصرفون مبالغ طائله على الدعايه و الاعلان

مبالغ تكفي لحل مشاكل كثيره في هذا البلد

.....

لكن الأمور لا تسير وفقا للأحلام الخياليه

و هو ده عالم ال

media and marketing and advertising

الإعلام و التسويق و الإعلان

و انه زي ما بيقولوا في الأمثال

الحدايه مبتحدفش كتاكيت

و لا إيه؟؟

Comments

تجربتي said…
كلام جميل جدا يا فريدة وفكرة حلوى

بس في نقطة عايز الفت نظرك ليها و اكيد انتي عرفاها

موضوع انه احنا شعب مستهلك يرجع لنقطتين

الاولى: ان سياسة العال هي بالشكل ده, دول قوية تنتج و لازم يكون دول فيه دول ضعيفة تستهلك. و طبعا احنا الكفة الخايبة في الميزان.


الثانية: طبيعتنا احنا كعرب, مهياش الطبيعة بتاعت الشغل و الكفاح و النجاح و الكلام ده. في الحجاز زمان كانت الناس بتعتمد على التجارة او رعي الغنم و عندنا في مصر كانت الزراعة هية الحرفة اللي الناس تعرفها. يعني الفكر بتاع الصناعة و التفكير العلمي و المنطقي والكلام ده كله ملناش فييه. طبعا غير عادتنا كعرب و حبنا للت و العجن و زي مانتي قولتي شعب استهلاكي


و لالزال امامنا الكثير من الجهد في العمل و التفكير لغد افضل

و سمعونا الميرسييييي
والله يا فريده برافو عليكي

احنا كده عندنا انفصام في كل حاجه ونعرف نضيع الفلوس في الحاجه اللي مش نافعه
هل فودافون محتاجه الضجه دي؟
مش عايز اقصر الحكايه علي فودافون
علي كل حاجه لها علاقه بالميديا
تحياتي يا فريده
طبعا شكرا على ردك الجميل اللي فات
المره دي الموضوع فعلا شغلني انتي عارفه عادل الفار في اغنيه بيقول احنا صحيح مش لاقيين ناكل بس حاطين الموبايل في جيوبنا نتمنظر بيه
انا عايز اقولك اللي شوفته بعيني على النقطه دي بالذات عارفه في الشركه اللي بشتغل فيها العمال اللي في المصنع معظمهم طبعا يوميه شباب صغير وفلوسهم على قد حالهم والشغل تعب جدا والحر هنا في الصحراء فظيع لكن تلاقي الواحد منهم عامل جمعيه بتلت المرتب عشان يقبض الفين جنيه مثلا وينزل يشتري بيهم موبايل احدث موديل في حدود المبلغ بتاعه واللي يفيض معاه يشتري طقم هدوم جديد
كنت طبعا بستغرب واقولهم يعني انتو طافحين الدم عشان الفلوس دي ورايحين تشتروا موبايلات عارفه ردودهم كلها كان خلاصتها ايه ؟
انهم محرومين من متع كتيييير قوي
وبيحاولوا يحسسوا نفسهم انهم عندهم حاجه غاليه وبيصرفوا على رفاهيتهم هم كمان زي الناس اللي مرتباتها بالألافات
يعني هم بيعوضوا الحرمان بالحاجه دي
مش عارف هم صح ولا غلط بس بصراحه انا حسيت ان ده بيهون عليهم شويه التعب
فقلت اسيبهم يعملوا اللي يريحهم من غير ما اعلق على فكرتهم
سلاااااااااااااااااااااااااااام
دي مش فكره خياليه ولا حاجه وكوني بعمل في نفس المجال
ده احب اديكي معلومه ان معظم الشركات الكبيره بتعمل كده
...
.

زي كذا شركه
مثلا بتشتغل في العمل الخير جزء من ادراه العلاقات العامه والاعلان في اي مؤسسه
Hany said…
ما شاء الله
مازال في مصر من يفكر تفكيراً إيجابياً ومنطقياً إلي هذا الحد
والله خسارة تلك الأفكار وتلك الطاقات التي تضيع بلا ثمن في يد أصحاب القرار
مازال الخير في هذا البلد
لكن خسارة يا مصر
انا جه تاني علي فكره
momken said…
والله الفكره حلوة بس انتى نسيتى حاجه مهمه الكبار هيسرقوا منين مدام الفلوس ليها صاحب

كمان منين هيجى الشىء لزوم الشىء

فكرتك ممكن تلاقى معارضه من القطط السمان مش من رجال الاعمال

الى بيرصفوا الشوارع المرصوفه وبيبيضوا الحيطان المتبيضه فعلا

وبيزرعوا الماكن الى مليانه زرع

الفكره جميله واسلوبك حلو اوى
تحياتى
..
أفكارك في محلها
لكن، من يسمع
..
أصبحنا مجتمعات استهلاكية بدرجة امتياز
..
أحييك
علي فركو يا فريدة

بلدنا مش فقيرة خالص

بلدنا ببساطو منهوبة + ان الناس مش بتعرف تفكر صح و فين تصرف فلوسها علشان كدا توزيع الثروة مش طبيعي ولا منطقي

و علي كفرة
الفكر الاستهلاكي دي سمو الشعوب المتخلفة
انا كنت اسمع ان شركات الاجنبية بتصنع اقلام مرصعة بالاحجار الكريمة خاصة لاستهلاك الخليج فقط لانه لن يشتريها اد عندهم

هي منظومة فاسدة و اول شئ فيها فاسد التفكير


بوستك جميل اوي علي فكرة

خالص تحياتي
Nermeen said…
This comment has been removed by the author.
Familiar Stranger said…
الشنكوتي الكبير قلها صح
أنا كنت حقول نفس الحاجة

للأسف الناس و الشباب اللي بدون متع حقيقية في الحياة فلوسه اللي يقعد يحوشها بالشهور في الأخر متجبش أي حاجة تدي نفس الشعور بالمتعة و ينول نظرة الاحترام اللي بيلاقيها لما يجيب موبيل يخللي صحابه و قرايبه يقولوا عليه واد كييش و مواكب احسن المودة

فريدة
موضوعك هايل
أنا كمان كنت بشتغل و درست الدعاية
و علمونا ان جزء من الداعاية الناجحة هية ان تكون الشركة ليها دور ايجابي و خيري في المجتمع
و بيكون جزء من الأرباح كمان مش من ميزانية الدعاية
اسمها: social responsibility

بس للأسف... مين سمعك؟
farida said…
تجربتي
تحياتي

انا نفسي فكرة الاستهلاك دي يكون في دعوه عامه لتقنينها

مش عارفه نعمل حمله
رشد استهلاكك مثلا

مش عارفه
بس اكيد مليون شركه حتقف ضدنا
انا في كلام تاني نفسي اكتبه في الموضوع ده بس بعدين
..................

محمد مفيد
شكرا
ايوه احنا عندنا انفصام
و بنشتكي من الفقر و احنا مش بنعرف نرشد استهلاكنا

...............
farida said…
الشنكوتي الكبير

العفو يا سيدي

وجهة نظرك مختلفه و جميله
فعلا الطبقه الوسطى و الدنيا محروومه من متع كتيره وممكن تكون المنظره متنفس عن ده

بس برضه ده مش مبرر
احنا شعب فقير رغم كل مايبدو علينا من ثراء

تحياتي ليك
farida said…
هيثم ابو عقرب

لكن اكيد مجهود الشركات دي مش كفايه لأنه مش باين

هما بيصرفوا على الاعلان ملايين
لكن تنظيف مكان
او وضع سلات قمامه في الشارع سيتكلف فقط آلاف

مش عارفه
جايز انت بشغلك تعرف اكتر لكن في مصر المجهودات الخيريه قليله جدا

ده رأيي كمواطنه
farida said…
hany

مصر مليانه بالأفكار و الناس الكويسه

بس في ناس بتحاول تهدم و متبنيش
المهم
ياريت الفكر يلاقي صدى
.............

momken
.الكبار بيسرقوا الصغيرين
و الصغيرين بيسرقوا من بعض
و بعدين
؟؟؟
شكرا ليك
و تحياتي
...........
محمد العشري
المدونه منوره يا حضرة الروائي

فعلا مجتمعاتنا استهلاكيه
رغم انها فقيره
دول عالم تالت بقى
نقول ايه

تحياتي ليك
farida said…
شمس الدين
حلوة
التوزيع الغير منطقي للثروه

ده حقيقي
البلد بتسمع فيها عن مليارات
و مرتب الموظف مايعديش 200 جنيه
مهزله

طبعا اقلام مرصعه للخليج
لأن في بلاد الفرنجه
ما بيحصلش الشره الاستهلاكي اللي عندنا

حتى الموبايل
هناك مش زي هنا خالص
مش لازم يكون معاك موبايل لوطبيعة شغلك لا تحتاجه
و لومعاك موبايل مش لازم يكون آخر موديل
و لا غالي
هناك السلعه وسيله و ليست الغايه
farida said…
familiar stranger

social responsibility
!!!!!!!!!!!!!!!

يا ريت
احنا مفيش حد عنده اي
responsibility
تجاهنا غير ربنا سبحانه و تعالى

حتى احنا نفسنا معندناش
social responsibility
:)

تحياتي
Barracuda said…
بداية تحياتي على الموضوع الجديد اللي انتي طرحتيه .. ناس كتير بتشوف الاعلان ويمر مرور الكرام... ولكن نظراً لطبيعة عملي في الدعاية والاعلان الموضوع مش غريب

في نظريات بتتحكم في موضوع الدعاية والاعلان... كل شركة بيكون ليها في السنة ميزانية للاعلان بتكون طبعا غير خاضعة للضرائب

والحملات الاعلانية في العالم نوعين حملات
corporate campaigns
و
product campain

الأولانية إللي هي الحملات اللي بتهدف لتعزيز صوررة الشركة في المجتمع ... زي مثلا شركة شل وهي شركة بترول عالمية تعمل حملاتها في العالم بوصفها الشركة اللي بتحافظ على البيئة
ودي طبعا بتكون ميزانيتها اقل من البروداكت كامببين او حملات ترويج المنتجات والخدمات

وطبعا على حسب الاحوال والظروف برضه يعني مش ثابته

مثال تاني بنك مثلا يعمل اعلانات انه بيتبرع لجمعيات خيرية مثلاً

لكن الهدف الاسمى للشركات هو ترويج المنتج وبيشوفوا الضعف فين ويزودوا ميزانيته علشان يعدلوا المايلة

وأي شركة يهما في المقام الاول كثرة التعرض للناس
exposure
علشان يكون المنتج في أذهان الناس
وطبعا تطور وسائل الاعلام يعني التليفزيون بالاساس بيساعد الشركات انها تصرف الملايين وهي ضامنه ان في ملايين برضه من الناس بتشوف المنتج بتاعهم

وعموما ليه الشركة تشتري مثلا اتوبيس وهي تقدر بأقل التكاليف انها تشتري حق وضع اعلاناتهم مثلا على اتوبيس نقل عام تابع للدولة؟؟؟؟

تحياتي وآسف للإطالة
تحطمت المقولة التي قالت يوماً
هو الكلام يعني فلوس إتكلم لا ياستي خلاص الكلام دلوقتي بقى بفلوس
تخيلوا بندفع اللي في جيوبنا عشان نتكلم
الموضوع ده أنا هافرقع منه
الموضوع مش محتاج اكلام اكتر من كده احسن ألاقيكي في أخر التدوينه بتحاسبيني على عدد الكلمات اللي اتكلمتها

على فكرة بادعوكي ل طبق فول مدمس في مدونتي
farida said…
baracuda

شكرا لك على المشاركه المبنيه على الخبره
و فعلا عندك حق
ليه تشتري شركه اتوبيس و ممكن بأقل أقل أقل التاكليف تحط اعلان على اتوبيس قطاع عام منتهى الصلاحيه

ليه يفيدوا الناس؟؟؟
..............
حسن ارابيسك

كل حاجه في زمننا بفلوس

و انا حاجي لك علشان اكل طبق الفول و معلش اني اتاخرت

Popular Posts