هنري الثامن


هنرى الثامن..هو ابن ملك إنجلترا هنرى السابع..ولد فى 28 يونيو عام 1491كان للملك هنرى السابع ولدين هما (الأمير ارثر ، وهنرى الثامن)..كان الأمير أرثر هو وريث العرش باعتباره الابن الأكبر للملك..لذلك عمل الملك هنرى السابع على تثبيت دولة ولده بعد موته...وزوج الأمير ارثر للأميرة كاثرين..ابنة ملك أسبانيا ولكن فجأة مات الأمير أرثر ..

,اصبح الأمير هنرى هو الوريث الفعلي للعرش آنذاك..لذلك كان عليه أن يتزوج أرملة أخيه لنفس سبب زواج أخيه منها

توفى الملك هنرى السابع عام 1509 وكان هنرى الثامن فى الثامنة عشر من العمر ..لذلك تزوج الأميرة كاثرين وأصبح هو ملكا على إنجلترا كان حلم هنرى الأوحد وشغله الشاغل هو أن ينجب ولدا ..فهو لطالما كان يؤمن أن إنجلترا لا يمكن أن تكون دولة عظمى من دون وريث ذكر وملك حازم

بعد زواجه بكاثرين
أنجبت له فتاة تدعى"مارى "فأحبطت أمال هنرى بشدة لأنها ليست الوريث الذي كان يحلم به ...أنجبت كاثرين بعد ذلك العديد من الأطفال ولكنهم كانوا جميعهم ميتون.بعد بلوغ كاثرين سن الثانية والأربعين ..اقتنع هنرى بأنها لن تستطيع منحه هذا الوريث

ومن أجل عشقه ل “آن بولين” وعصيانها عليه كما تدعي الروايات و هي شقيقة " ماري بولين" العشيقة السابقة له قرر الملك هنرى الزواج من " آن بولين" كي يتمكن من الحصول عليها بعد أن عذبته بلعبة الإغواء و الامتناع كيلا يكون مصيرها مثل مصير شقيقتها ولكن هذا كان خارج استطاعته ..حيث لا يوجد تعدد زوجات فى الديانة المسيحية..لذلك قرر طلاق كاثرين

بعث هنرى الثامن إلى البابا فى الكنيسة ليأذن له بطلاق كاثرين ولكن البابا رفض هذا المطلب تماما..

وبناء على ذلك فصل هنرى الثامن كنيسة إنجلترا عن الكنيسة الرئيسية فى روما..وجعل كنيسة إنجلترا منفردة بذاتها وعين نفسه البابا لهذه الكنيسة..ومن ثم طالب هذه الكنيسة بإصدار أمر تطليق من الملكة كاثرين

.بعد عشرة أيام من طلاق الملكة كاثرين..تزوج هنرى الملكة آن بولين التي سرعان ما كانت حاملا ..وكان الجميع يتوقع أن يكون هذا المولود ذكرا ..وعملوا على هذا الأساس ..حتى صكت بعض الأوراق باسم الأمير إدوارد ولكن مخالفا لكل التوقعات أنجبت فتاة هي "إليزابيث”

كان فشلها هذا في إنجاب وريث ذكر ليرث العرش يهدد حياتها نفسها، وجعلت الملك ينجذب لواحدة من وصيفات الملكة وهى(جان سيمور).لذلك قرر أعداء الملكة آن فى البلاط الملكي أن يتآمروا ضدها..لذلك قام وزير الملك ويدعى (كرومويل)،بإقناع الملك لبدء تحقيقات تدين الملكة آن بتهمة الخيانة العظمى ضد الملك.وبناء على ذلك تم اعتقال الملكة آن بولين..ووجهت إليها تهم عديدة مثل:تهمة الزنا..والتآمر لقتل الملك ،وبالطبع كانت هذه التهم ملفقة.بعد ذلك بفترة قصيرة تم إنهاء زواج الملك هنرى بآن بولين ..وتم أخد آن بولين إلى برج لندن حيث تم هناك تنفيذ حكم إعدامها.

يوم واحد بعد إعدام آن بولين فى 1536 ،وقام الملك هنرى الثانى بخطبة وصيفتها جان سيمور..ثم 10أيام تم الزواج. فى بداية عام 1537 منحت جان سيمور الملك الوريث الذكرى الذى لطالما حلم به..وهو الملك المستقبلى"الملك إدوارد"ولكن بعد مراسم الإحتفال بالمولود الجديد،أصبح أمرا واضحا أن الملكة مريضة للغاية..وفعلا بعد مرور حوالي 10أيام توفيت الملكة جان سيمور.


حزن الملك هنرى على زوجته كثيرا ..فبعد موتها ارتدى الملك الملابس السوداء ..ورفض الزواج مرة أخرى..وكان دائما يذكرها فى أحاديثه ويتحدث عنها بحب واحترام.

بعد حوالي العامين رغب الملك في الزواج مرة ثانية ..وهنا اقترح عليه وزيره أن يتزوج سيده تدعى (آن) وهى شقيقة دوق معروف، وبالرغم من أن الملك لم يعجب بها على الإطلاق ،إلا أنه تزوجها عام 1540 .بعد شهور قليلة أراد الملك إنهاء هذا الزواج.ليس فقط من أجل مشاعره نحوها ،ولكن أيضا من أجل الاعتبارات السياسية للمملكة.

لذلك سرعان ما انتهى هذا الزواج من الملكة(آن).في نفس العام 1540 تزوج الملك هنرى فتاة تدعى "كاثرين هاورد” ،وهى إحدى أقرباء الملكة أن بولين.لقد كان الملك سعيدا للغاية مع عروسه الجديدة..ولكن بعد فترة قصيرة اكتشف الملك أن الملكة الجديدة أعادت ودها القديم مع خطيبها السابق.لذلك قام بإنهاء الزواج قبل إعدامها بتهمة الخيانة.

وأخيرا تزوج هنرى زوجته الأخيرة وهى أرملة ثرية تدعى(كاثرين بار)،وقد ساعدت الملك هنرى الثامن فى إعادة شمل ابنتيه مارى وإليزابيث..وظلت هذه الملكة مع الملك هنرى،حتى وافته المنية فى قصر"ويتهال" عام 1547...ودفن بجوار زوجته _جان سيمور_ التي حققت حلمه الذي طالما أراده..ألا وهو الوريث الذكرى الذي يحكم البلاد من بعده


وعلى الرغم من هذا من حكمت البلاد بقبضه من حديد و سمي عصرها بالعصر الذهبي فيما بعد هي ابنته من آن بولين " الملكة إليزابيث الأولى" التي سميت أيضا بالملكة العذراء لأنها لم تتزوج أبدا!! بينما كان عصر والدها "هنري الثامن" الذي تزوج 6 مرات و تخلص من بعض زوجاته بالنفي أو الإعدام كان عصرا مضطربا للبلاد.
...................
اقرأ أيضا " فتيات عائلة بولين " عن فيلم عن علاقة هنري الثامن ب آن بولين

http://hekayat-farida.blogspot.com/2008/11/blog-post_5490.html

Comments

Anonymous said…
bonsoir,j'ai bien aime cette histoire parceque elle ma boeucoup aider a comprendre la vie de henry je vous remerci de l'avoir si bien ecrite

Popular Posts