رزق الشرطه على المجانين

لي فتره مستفزه للغايه من الشرطه المصريه العظيمه التي اثبتت بكل الطرق ان الشرطه و الشعب في خدمة الحكومه
لأنه معروف لنا جميعا أن من يسرق في هذا البلد نادرا ما يجد له الظباط الأحرار الحرامي اللي سرقه او هجم على بيته و اعرف شارعا في بلدي تعرضت ثلاث محلات فيه للسرقه في فترات متتاليه و قاموا ببلاغات و لم يوجد خيال صول في الشارع يقول " مين هناك".. و طبعا رد المسروقات قد يبدو احيانا ضرب من الخيال
و كنا نظن ان الحال يختلف لو كانت قضيه كبيره أو تحت ضوء الإعلام
لكن من أيام قضية بني مزار الشهيره و نحن نعرف أن المجانين و المختلين أفراد فقيره ضعيفه تأتي لتعترف بجرائم ارتكبوها في لحظة قوه و عبقريه مباغته
و ان غلق أي قضيه كبيره لا يكون ابدا
قيدت ضد مجهول 
بل و كل فخر
قيدت ضد مجنون
لذا من غير المستغرب أن نجد في جريمه  مقتل هبه ابنة ليلى غفران العجب العجاب 
و شقير كتب بوست عجبني للغايه حول هذا الموضوع انصحكم بقرائته
لكن افعلو ا مثلي و اضحكوا و لا تبكوا على حالنا
فإن شر البليه ما يضحك

Comments

ليس بعيدا أن تعلن الشرطة أن قاتل هبة ونادين مختل عقليا ..لم يعد أي شيء مستبعدا في الحقيقة ..ربما يقولون

انه ماس كهربائي لم لا ؟!
أسعدتني زيارة مدونتك ..تحياتي
daktara said…
يا جماعة بطلوا افترا علي الشرطة
الشرطة قايمه بواجبها ميه ميه
امال مين بيضرب المتظاهرين
ومين بيقفل الطريق بالساعات علشان مواكب الباشوات
ومين بيتجسس علي المناضلين
ومين بيدي الشعب علي دماغة ويعزبه في الاقسام غير الشرطه
حرام علينا نظلمها بقي
جدنا نيلة ملينا البلد

انظر حولك
د. خالد عزب

Popular Posts