جمال حبيب الملايين



كل ما فتحت جريدة أو تلفزيون أو كمبيوتر .. أجد كلام عن جمال مبارك
كل ما جلست مع شخص ما مثقف أو نصف مثقف أو غير مثقف وجدته يتكلم عن جمال مبارك
أذهب للنوم ليلا فتحدثني ملائكتي و شياطيني في الحلم عن جمال مبارك
........
رأيت أنه من الواجب علي أنا الأخرى أن أتحدث عن السيد جمال مبارك .. الذي لا أعرفه و لم و لن اقابله شخصيا و لم أرى صورته سوى منذ سنوات قلائل عندما قرر هو الظهور بشكل مكثف إعلاميا .. رغم انه عاش كل عمره تقريبا دون أن يسمع عنه أحدنا حس أو خبر
...
و عندما قررت الكلام عنه وجدت الأمر صعب للغايه.... فأولا أنا لا أعرفه و كل ما أسمعه عنه إنطباعات مسبقة لأنه إبن الرئيس
إنطباعات أنه سيرشح نفسه لرئاسة الجمهورية .. و كلام كثير أن هذا يعد توريثا
و إنطباعات أن حكمه سيكون أسوأ ممن سبقوه لأنه ابن رجل حكم شعب ما يقرب من ثلاثة عقود و مازال لا يعترف لنفسه أن في تصرفه هذا ديكتاتوريه غير مبررة
و تلك الإنطباعات أدت لشحنه عالية من المشاعر السلبية تجاه جمال مبارك
الناس تقريبا معظمها مش طايقه و حاقد عليه و يحمله ذنب حقبة سبقته قبل حتى أن يبدأ هو حقبته الخاصة
هذا إن إفترضنا أنه سيتولي الحكم
......
أنا لا أعرف جمال مبارك لذا لن أستطيع الكلام عنه
لكن أنا أعرف شيئان
أولهما أن السيد محمد حسني مبارك رئيسي الجمهورية بكل عيوب فترة حكمه إلا أنه و بشكل ما أتاح للمصريين فرصه ما .. هامش ما من الحرية لم يتمتع به المصريون في عهد جمال عبد الناصر الذي قمع الشعب و شوه ملامح الشخصية المصريه و عاش بكذبة كبيرة صدقها و فرضها على من حوله .. وعاش المصريون عهدا يقسمون أنه كان من الصعب فيه أن تعبر عن رأيك بصراحة أمام أفراد أسرتك
لا على صفحات الجرائد كما نفعل الآن في عصر مبارك
لا أعرف إن كان عهد جمال عبد الناصر من الممكن أن يعود !! وخصوصا إن قبله بفتره وجيزة كان هناك في العهد الملكي هامش حرية و تعبير عن الرأي و تعدد أحزاب
...
ثاني نقطة أعرفها .. أن جمال مبارك .. ليس هو حسني مبارك حتى و إن كان إبنه .. لذا فأنا لا أستطيع أن أحكم إن كان افضل أم أسوأ من أبيه حتى يحكم فعليا
و السؤال الذي يدق في ذهني كل مرة سمعت كلاما عن جمال
لماذا يريد رجلا مثل جمال مبارك الحكم؟؟ لشعب مشحون بمشاعر غضب و كراهية لنظام حاكم منذ 58 عاما
شعب حكم عليه مسبقا قبل أن يعرفه جيدا
لماذا يود أي إنسان أن يلقي بنفسه وسط بشر يكرهونه  دون أن يعرفوه .. و يعيشون في فوضى سببها غيره .. فوضى مدمرة لدرجة أنها لن تسمح له لا بتصحيح الأوضاع و لا حتى محاولة تعريف نفسه بشكل مختلف
!!
لماذا تود أن تحكم شعبا سيحملك أخطاء أسلافك و يرفضك مسبقا و يكرهك حاليا و لاحقا و يراك ابن لنظام سحقه تماما
؟؟
أعتقد أني أعرف إجابة أسألتي
إنها السلطة وسحرها المعروف عبر التاريخ .. في التاريخ نقرأ عن السلطة .. تلك النداهة التي تجذبك لها و هذا الكأس الذي إن شربت ما فيه لن تسلاه
......
أعان الله جمال و أعاننا
و كل خوفي أن يأتي يوما علي أقرأ لافتات كتب عليها
جمال حبيب الشعب
و تحرق الصحف الحالية و يعدم أرشيفها
لأنه كان و سيكون و سيظل حبيب الملايين
!!!!

Comments

انا عن نفسلى مع التوريث
السنونو said…
السؤال يا فريدة عن كيق سيقبل ان يحكم شعب يكن له كل الكراهية فده طبعاً لأنه ربما لا يعرف لو كان لا يقرأ سوى ما يعرض عليه غالبية المسئولين لا يعرفون أحوال الشعب الحقيقية
نقطة تانية ليه لأ جربنا حكم رجال عسكريين عمر بحاله ما نجرب حكم رجل غير عسكرى وللأسف كل شخص هيرفض جمال هيتصور أنه هو الأنسب للحكم
لو الاشاعات الحالية بأن جمال هو الحاكم الحقيقى الآن يصبح عندنا تصور لم سيكون عليه الحال
أما عن كراهيتنا للحكام فلا أظن أنها كراهية بالمعنى الواضح لها لكن أظن أنها مجرد مشاعر سلبية نعلق بها أخطائنا نحن وسوءاتنا نحن على شخص أخر ومن أجمل من حاكم يبدو أنه لا يهتم كثيراً بما يحدث لأبناء شعبه لنعلق عليه الأخطاء
طيب هو فيه بديل ليه ...... مين؟؟؟؟؟
دى مشكلة تانية لأنه حتى لو شخصية تبدو نزيهة فالحكم له معايير أخرى
يبقى المشكلة عندى مش جمال أو غيره
أى كان الشخص المشكلة فى وجوب وجود قانون يعطى الحق لعزل الرئيس متى أساء استخدام سلطته قانون يحمى الشعب ويعطيه الحق فى محاسبه رئيسه باستمرار
وقانون يحدد مدة حكم الرئيس
وطبعا أى كان الشخص اللى ممكن يتولى الحكم طالما لا وجود لهذه القوانين إذن لا معنى لرفضه أو قبوله ويتساوى الجميع
karim said…
اتفق مع كلامك لكن اعترض على كلامك عن جمال عبد الناصر, معاكى ان مش كان فى حرية والكلام دة بس كل وقت ليية اداان هو كان لسة بيبنى بلد وبياسسها من اول وجديد واعمالة الكبيرة معروفة وهى اللى مخليانا ختى الان عايشين, كفاية ان كل الناس كانت بتقدر تاكل وتلبس وتعيش وكمان تعلم وتتعالج, قارنى بقى وقوليلى الفرق , تحياتى
koko said…
الحريه الممنوحه فى عهد مبارك هي حريه النباح .. يعنى الشعب يقول الى هو عايزه و الحكومه تعمل الى هى عايزاه .. و الكلب لما يهوهو ماحدش بيرد عليه .. عرفتى يا ستى الحريه الاونطه الى احنا فيها .. اما ايام عبد الناصر التى لم اعشها و لكن سمعت عنها من اهلى كان البنى ادم ليه احترام ولاقى ياكل و يشرب و يتعالج و يتجوز و هو لسه شاب صغير
Ahmad El-Saeed said…
أتفق معك تماما يا فريدة .. مقالة رائعة فعلا

ممكن أستأذنك أعمل بوست للبوست ده على الفيس بوك بتاعى و البلوج ؟

تحياتى
أحمد السعيد
أولا .. هامش الحرية الذي أشرت إليه في عهد مبارك ليس كما تظنين يا عزيزتي .. فهو هامش مصرح به للتنفيس فقط ولإظهار الشكل الحر الذي شعرت به .. وفوق كل ذلك هو محدد بسقف وخطوط حمراء كثيرة

ثانيا .. لم يكن بالطبع عصر مبارك أفضل من عصر عبد الناصر لمجرد الحكم على أمر وحيد وهو حرية النشر في الصحف .. فعصر عبد الناصر ملئ بالسلبيات والإيجابيات المتعددة .. وتوجد مجالات عده كان عصر عبد الناصر فيها هو الأفضل على الإطلاق .. بينما لا ند لعصرنا هذا سوى صورا باهتة لا معنى لها

ثالثا .. ليس حب السلطة فقط هو ما يدفع شخصا ما للحرص على الوصول إلى الحكم برغم كراهية الجميع له .. لكنها الأجندة العالمية التي تريد أن يبقى النظام المصري وسياساته على ما هي عليه الآن وإلا إختلت الأمور وأثرت على المصالح المتعددة لكثيرين في الداخل والخارج
farida said…
التعليقات في تلك النوعية من المقالات هي مساحة مفتوحه للتعبير عن الرأي

تحياتي لكل من اهتم وشارك
أشكركم

Popular Posts