على طريق الحياة



فيلم يدفعك للتساؤل.. هل أنت راضي عن حياتك؟؟
أم أنك فقط تسير مع القطيع؟؟
إننا نسير مع القطيع و نحن متذمرون  .. نزعم انه لا خيار لنا بينما الحقيقة هي
أنه لا قدرة لدينا للثورة على الوضع
و لا رغبة لنا في التغيير
نفضل أن نتذمر و نسخط و ننتظر الموت في حالة موت بطيء
على أن نعيش الحياة و نتأملها بصدق
هل نحتاج لفهم الحياة أن نتمرد على واقعنا
أم أنه بإمكاننا الوصول إلى الطريق دون الخروج عن القطيع ؟؟
 و كما سأل أحد شخصيات الفيلم البطل متعجبا
" لماذا لا تبحث عما تريده من الحياة و أنت هنا!!؟"
فيلم رغم رتمه البطيء و الممل للبعض .. أمتعني و نقلني لحالة البطلة اليائسة
كيت و نسلت و ليوناردو دي كابري
إلتقيا بعد أكثر من عشر سنوات بعد فيلمهما الشهير تيتانيك
ليعرضا على الشاشة نضجهما الفني و الشخصي و يمتعانا
بأداء لا ينسى و قصة تدعو للتأمل

Comments

أولا الف سلامة وإن كانت متاخرة بس انشاء الله تكونى بصحةوسعادة دايما اليوم وكل يوم.. ثانيا بأشكرك على حسن ظنك بينا وإننا نقدر فعلا نغير حياتنا ونعيش مانحب . ايوة فعلا بأشكرك أوى وكنت اتمنى فعلا تكون دى حقيقة البشر . إنتى مش ملاحظة إننا مع كل لحظة بنتخلى عن حلم صغير وتفصيلة صغيرة فى حياتنا لغاية مابقت الحياة غريبة عنا وكأننا عايشين حياة ناس تانية وأحلام تانية وبرضه بنتزمر علشان على الأقل بنبكى على اللى كان نفسنا فيه وراح. أظن كدة
مياسي said…
مرحبا

كنت قد كتبت تدوينه طويله عن الفيلم هنـا

http://mayyasi.blogspot.com/2009/01/revolutionary-road.html


ورأيي في الفيلم مماثل تقريبا لرأيك

كل سنه وانت بصحه وسلامه:)
بوسى said…
مرحبا00
اعجبنى هذا البوست00وفعلاعندك حق بعض الناس غير راضين عن حياتهم ولكن يفضلون الوقوف مكانهم بدلا من تحمل مسئولية التغير اوخوفا من التغير
وانا اقدر اقول انى من هولاء
الناس
عندك لينك له يا فريده علي النت عشان اشوفه
-----------
وحشني يا بنتي عامله ايه

Popular Posts