نعم للتهييس

عزيزي
لن أتكلم عن السياسة فلقد مللت الحديث عنها .. دعنا اليوم نتكلم عن أي شيء آخر.. أريد أن اتحدث عن شيئا تافها .. تافها لدرجة أني فيما بعد قد أتعجب أني كتبته .. يجب أن يكون عبثيا مثل الموقف .. يجب أن يكون غير مترابط .. لذا أنصحك ألا تقرؤه فهو لن يصير ببساطة استفتائك المحصور في دائرتين واحدة خضراء و الأخرى سوداء ..و بما  أن الأخضر خير .. فربما يكون ما حدث هو الخير
 CROSS YOUR FINGERS

  لا أعرف لماذا أذكر الآن حكاية ذات الرداء الأحمر .. الذئب يجب أن يرتدي ثوب الجدة .. 

أود لو أطلب شخصا ما أقول له تلك الجملة تحديدا  .. لأنه قال لي اتبعي حدسك.
 
حدسي مغلق للتحسينات

أعترف أن عندي مشكلة ثقة .. كما يقول لي
TRUST  ISSUES

طيب

اللي اتلسع من الشوربة ينفخ في الزبادي

طيب ازاي الناس اتلسعت من الدستور و راجعه له تاني؟!؟
يوووووه .. قلنا مفيش سياسة

طيب

أنا مش مصرية أصيلة على فكرة .. المصريين قلبهم أبيض .. بينسوا و يسامحوا .. أنا لا أنسى بسهولة.. لا بصراحة انا بنسى  بسهولة و عندي زهايمر أساسا بس لأني دايما بكتب فالورق بيفكرني باللي بحاول أنساه
زي التاريخ كده

كتبت يوما أني أقرأ الواقع من خلال التاريخ .. ولعي بالتاريخ أكثر من السياسة يرجع لكون التاريخ في الآخر حكاية .. أعترف انا أعشق الحكايات

(أنظر إلى تصنيفات مدونتي ستجد أن عندي هوس بالحكايات كأنه مفيش في مصر حد بيحكي حكايات غيري)

و الناس بتحب تيجي تحكي لي حكاياتها
بيثقوا فياالحمد لله .. تُسميني صديقة .. قس الاعتراف.. 

أنا الأخرى أحب أن أعترف ..لكن بما إني أعاني من مشكلة انعدام ثقة .. أصبح هذا الأمر متعبا

لكن اللافت للنظر أنه لا شيء يردعني عن الكلام!! .. ثرثارة أنا .. يا الله .. و غالبا أقفز بين الموضوعات .. و قد تتوه معي .. مثل تلك التوهة التي تهتها مع فهم الدساتير و تعديلاتها

 ناس كتير كانت و مازالت تايهة و مش فاهمة على فكرة .. 

 و أجد أنه مش من حقي أحكم عليهم بعدم الفهم فربما أكون أنا اجهلهم .. طيب طالما أنا مليش في السياسة بتكلم فيها ليه ؟!!

تلك تدوينة بسيطة عن الحكايات
 . لماذا أعود للسياسة؟

 طيب
نتكلم عن الحب .. الحب هو الحكاية التي لا يكف عن حكايتها أحد .. لكنها مستفزة أيضا . كل واحد حب فاكر نفسه أكتر حد حب على وش الدنيا .. زي السياسين كده .. كل فكر سياسي فاكر نفسه هو الصح و أكتر واحد صح في تاريخ البشرية .. 

الإنسان كائن مغرور

و المصيبة في كل حكايات الحب أنه يجب أن يصحبها ألم .. و مهما تقول للناس مفيش فايدة برضه .. غالبا محدش بيسمع حد لا في سياسة و لا في حب و لا في أي حكاية

لا لا لا
الناس بتسمع حكايات بس مش بتتعظ .. و هنا بقى أفكر و أنا أرتشف كاكاوي الساخن المحبب .ايه لازمة حكي الحكايات إن لم تكن الناس ستتعظ ؟

لكني لن أستطيع التوقف عن عشق الحكايات .. 
أنا لا اعرف سوى الحكي .. فأنا لا أفهم في السياسة و أصغر من أن أكون مفكرة و أجهل من أن أكون مؤرخة  .. و لم أدرس علم العروض لأصير شاعرة و نرمين تخبرني أن علامات الترقيم أمر يجب على دراسته كي أصير صحافية .. و لا صبر لي لحبال الرواية الطويلة و ثرثرتي أطول من القصة القصيرة
أنا لا أجيد سوى الحكاية .. 

و إذا كان دستور 71 لا بأس به .. فأنا الأخرى لا بأس بي .. من الممكن تحسيني .. لا أفضل كلمة ترقيع . تعطيني إيحاءا تعرفونه جميعا .. كلا .. لن أتطرق للجنس في تلك التدوينة ..في تدوينة أخرى  سأكتب رواية خارجة عن المألوف .. ثائرة على أعراف العربية

(ثورة)

كل الطرق تؤدي إلى " السياسة " .. سأسافر إلى روما مثل اليزابيث جلبرت .. تعتقد دعاء أني أشبهها .. لقد خسرت كل شيء فعلا لكني لم  يخبرني حكيم هندي أنني سأستعيده فيما بعد .. الإيطالية قد تناسبني ..

فأنا عجزت أمام الفرنسية رغم أني أحترم الفرنسيين .. لا فقط لكونهم يجيدون الإستمتاع ( بكل شيء).

و لكن لأنهم عاصمتهم عاصمة النور و الحرية .. عندما قرأت أن الثورة الفرنسية مرت بثلاث مراحل لمدة عشر سنوات شعرت بدهشة.

الآن بت أفهم .. لكني لن أخبركم .. تلك ليست بتدوينة سياسية 

  تلك حكاية ذات الرداء  ال..........

 أي لون نختار؟ .. بثينة قد تختار اللون المووف .. أنا سأحتار في اللون الذي سأختاره .. الأسود هو لوني المفضل .. لا لون دائرة الاستفتاء فقط و لكن لون ملابسي .. يقنعني محلل نفسي أنه لون أختبيء ورائه و أقنعه أنا أنه "بيلبق لي" مثلما يقول اللبنانين

   هل ستقوم ثورة في لبنان ؟ و هل سيجروا استفتاء على تعديلات الدستور ؟ لم اتابع الأخبار الخارجية من فترة .. انا فقط منغمسة بالحكايات.

Comments

عجيب هو أمرك يا ذات الرداء الاسود والمنيل بستين نيلة ‘ قلت لا ‘ وقالوا نعم ‘ هم الأغلبية ‘ وكما دافعت عن رأيك واخترتي ما ترينه صوابا ‘ دافع الأغلبية عما يرونه الصواب ‘ سيسجل التاريخ أنك كنتى من المعارضين ‘ ولكم أتمنى أن يثبت خطأي ‘ المجد للشيطان معبود الرياح ‘ من قال لا ‘ فى وجه من قالوا نعم
farida said…
هو انا جبت سيرتهم؟؟ و لا دست لهم على طرف رداء؟
!!!

أنا غير معارضة لا للدائرة الخضراء و لا الكتاب الأخضر .. أنا واحدة بتاعة حكايات .. أقرا لكتاب كبار زي أمل دنقل كده

و أقول العظمة لله و المجد للفن
راجى said…
انا فى انتظار التدوينة الموعودة
:)))))
maf2ou3a said…
حكاياتك جميلة أوي

Popular Posts