حكايات المرايا




عالم بلا مرايا
!
كيف سيبدو و كيف سنشعر به ؟سننظر لانعكاس صورتنا في صفحة ماء مترقرق و نسقط فيه إن اقتربنا.

نظرة الآخر لك مرآة , نهتم بها , و تؤثر بنا مهما حاولنا تجنبها.

نظرة الحب و التقدير , تزيدنا قوة و تثبت أقدامنا على طول الطريق.

و عدم التقبل أحيانا يهزنا , و يجعلنا نحيد عن الطريق.

أولئك الذي يعرفونني بصفة شخصية , يعرفون عني محاولاتي الدائمة لتقبل الآخر و تبني المنظور الأوسع للأمور, التعلم كان و لم يزل غاية أدرك جيدا أن مفاتيحها تكمن في التقبل.

تقبل المعلومة و المعرفة و قراءة الآخر بعين شمولية لا فقط عين ناقدة.

خلال عام كامل , كانت نصيحة طبيبتي لي هي " اكتشفي نفسك " و لقد حاولت فعل هذا, و خلال هذا كنت أحاول خطو خطوات شخصية بحياتي أنا.

و هاهو ذا العام قد انتهى تقريبا بعدما غير مصر كلها لا حياتي الشخصية فقط. و كتبت رواية عن منظور الآخر لا تصف حياتي قدر ما تصف الحياة , و ظلت لي مرآتي أنا , تلك التي لا ابغي منها أن تخبرني أني الأجمل أو الأروع أو الأفضل , بل تلك التي أريدها أن تخبرني تحديدا ما فوت و لماذا فوته , تلك التي تخبرني عن الغد عندما تصدق معي فيما يتعلق بما مضى.

أنا اليوم أتمنى لكم عاما جديدا سعيدا بطريقتي.

قرأت لتوي مقالا بالانجليزية يتمنى فيه الكاتب أن تكون هدية الكريسماس هذا العام من كل شخص للآخر هي " كتابا" متحديا للثورة الالكترونية التي جعلتنا منتشرين في فضاء الانترنت الذي لا يتيح لنا تلمس الورق و تنسم عبقه إن مر عليه الزمن .

أكتب أنا الآن مقالا أتمنى أن يهدي كل منا الآخر مرآة.

في بداية هذا العام , كنت أعد سيرتي الذاتية التي جعلتني أدرك أن زماني هذا و ربما كل الأزمنة قائمة على التسويق الذي صار مهنتي و أود دراسته بعمق.

الطريقة التي تقدم بها نفسك , و الطريقة التي تروج لنفسك بها.

لفت نظري صديق إلى أنه حتى كتابتنا ما هي إلا ترويج للأفكار و هذا صحيح , كيف نضع الفكرة في القالب الأكثر جاذبية لإيصالها.

أنا هذا العام أتمنى لك مرآة , مرآة خاصة بك أنت ,
مراياهم ستظل مشهرة في وجهك و بعد الممات ستحكي عنك , لكن تظل مرآتك أنت هي التي ستخبرك بالحقيقة.

لن تخبرك أنك الأجمل و لا الأفضل , ستخبرك بما سيلزمك , للعام القادم.

عامي لم يكن سهلا لكنه كان غاية في الجمال في ذات الوقت, أتمنى لكم عاما جديدا سعيدا , و أشكركم أنكم بشكل ما أو بآخر كنتم هنا , و أعرف يقينا أنكم ستظلون , لا لأني أروج لنفسي بشكل جيد , و لكن لأني مثلي مثل كل فنان أملك القدرة على تجسيد الحياة كما أعيشها , على طريقتي أنا , و ذلك التجسيد يعد نوعا من أنواع المرايا , مرآة تغريك بالاقتراب و التأمل , و لو للحظات , لا تفوت ما ترى , و عد ثانية , فكل شيء متغير بالزمن و المرايا هي خير من يخبر عن هذا تحديدا.

كل عام و انتم بخير.

Comments

EMA said…
جميلة اوى الفكرة ..أن تكون لك مرآتك الخاصة بك التي تكشفك أمام ذاتك و تهزك وقت الغفوة و تعيد ثقتك عند اللزوم!


جميلة تدوينتك غاليتي أميرة بها أمل و تفاؤل أيضا

كل سنة و انتى طيبة و بخير دايما

تحياتي
Timo.. said…
اتجول كثيرا بين المدونات..
وقليلا ما اعلن عن وجودي بتعليق..
وسبب اول زيارة لك هو فريدة..
وتاكدت في كل مرة .. بان مدونتك حقا (فريدة)
Timo.. said…
(نظرة الآخر لك مرآة
نظرة الحب و التقدير , تزيدنا قوة
و عدم التقبل أحيانا يهزنا)


طريقتك في امنيات العام الحديد بنكهة فريدة..


(فكل شيء متغير بالزمن..
و المرايا هي خير من يخبر عن هذا تحديدا)

ساظل اردد هذه العبارة ها بيني... وبين نفسي... كثيرا..!!


استمتعت بوجودي مع حكايات المرايا :)

كل عام وانت دائما اميرة الابداع
Farida said…
EMA

كل سنة و انت بخير و محبة

لكل منا مراياه إن أراد
:)
تحيتي
Farida said…
Timo

كل عام و انت بخير
أشكرك على كلماتك المشجعة
يسعدني مرورك و يطريني التعليق

التغير هو ما أؤمن به و يثبته لي الوقت دائما
نتمنى دوما أن يصير للأفضل

تحيتي و شكري
فريدة و أميرة معا
:)

Popular Posts