سيدي صاحب اليد الخفية, نشكرك لغبائك

أعلن الدكتور عادل عدوي- مساعد وزير الصحة للشؤون العلاجية، ارتفاع عدد ضحايا أحداث الشغب المؤسفة التي شهدتها مباراة المصري والأهلي ببورسعيد إلى 74 قتيلاً و188 مصابًا
..........................

تصاعدت أزمة نقص الوقود فى المحافظات، وأصيب ٦ مواطنين فى اشتباكات نتيجة التزاحم للحصول على احتياجاتهم من البنزين وأسطوانات البوتاجاز. وتظاهر الأهالى فى عدة مناطق للمطالبة بحل الأزمة، فيما طالبت وزارة التموين بتنفيذ القرار الوزارى بحبس من يتاجر فى الوقود بالسوق السوداء.
.........................
شهدت مصر ٣ حوادث سطو مسلح جديدة على شركة نقل أموال، ودار مسنين، ومسؤول بإحدى الشركات أمس، وتم الاستيلاء على مليون و٩٠٠ ألف جنيه، ليرتفع عدد الحوادث من هذا النوع إلى ٧، بعد شركة الصرافة فى شرم الشيخ، وبنك «HSBC» بالتجمع الخامس، وسيارة نقل الأموال، ومكتب البريد بحلوان، فيما استولى مجهولون على ٥ بنادق آلية، ونحو ٣ آلاف طلقة من قطاع الأمن المركزى على طريق مصر ــ الإسكندرية الصحراوى بالجيزة.
.......................................................................



إنني لا أنكر أن كلنا اليوم مصريين  , لا غريب بيننا , من أسقطته الثورة مصري و الفلول مصرية و البلطجية مصريون و الشهداء و الثوار و هؤلاء الذين يشتمون في الثوار, كلنا مصريون.
و لا أنكر أننا تنازلنا عن حقوقنا كآدميين منذ عقود طويلة , الإنسان , كإنسان حر , يحق له التعليم و العلاج و الأمن كأبسط الحقوق الآدمية , و لقد مرت عقود و نحن نعامل كعبيد , و من استعبدنا منا و الجبهة المُنحنية لا تلوم صافعها , فلقد ارتضينا من أجل العجز و الفقر والجهل و القهر و عدم الإيمان, ألا يُطبق القانون لسنوات طويلة و أن يتحول منا من تحول إلى مرتشي وفاسد و قاتل ... إلى آخره من التشوه الذي لحق بمعظمنا.
لا أنكر أننا نشتم بعضنا البعض و نكفر بأمل في وطن و نهاجر لبلاد أخرى و نقول أن أي بلد أفضل من " مصر" و نصف الشعب بالهمج متناسيين أننا منه , و لا نضرب مثلا أفضل فنرمي القمامة بالشارع و نسكت عن الحق و نخنع للسلطة الظالمة و نستخدم الواسطة , نعم , لا أنكر أننا نحن من استعبدنا أنفسنا و سكتنا لسنوات على موت من يموت نتيجة لخطأ جسيم فصارت دماؤنا بلا ثمن و صارت أرواحنا هينة .
إنني لا أنكر ما حدث بالفعل و يحدث , لكن في ظنك سيدي "صاحب اليد الخفية" , هل يتحول الإنسان الذي خلقه الله حرا إلى عبد بالتقادم؟ . هل هناك جين ما ينطبع في كروموسومات حمضنا النووي , تحولنا إلى مازوخين , نستلذ استعذاب أسيادنا , و نقبل بالمهانة إلى ما لا نهاية , و الموت نتيجة لمؤامرات تحركها يدك الخفية الكريمة , هل تظن نفسك رب ؟, مسختنا إلى كائنات أقل مرتبة من الآدميين , هل تظن أننا سنتركك تقتلنا و تستبيحنا من أجل صراع على السلطة ثم ندور كالقطيع في ساقية كي نستجلب لك الخير و نسلم لك مقاليد وطننا.
هل هذا ما تراه حقا ؟ هل تصدق هؤلاء الذين كفروا بأنفسهم ووطنهم و يسبون مصر و يسبون أنفسهم طوال الوقت ؟ و يرددون أننا شعب يستحق الحكم بالحديد و النار؟ , هل تصدق أن كلنا هذا العبد ؟ هل تظننا قد عدمنا الرجال؟ , يا لك من غبي سيدي , يالك من متكبر!
اليوم مباراة كروية و أمس اعتصام في ميدان و غدا قصة أخرى تستبيحنا بها لأننا في نظرك أدني من أن نمتلك المقدرة على التغيير , لأننا في نظرك قطيع تشتتهم بالفوضى و لا تخشى صراخهم , لأنك سيد و لأنهم عبيدك و العبد لا ثمن لدمه و لا عرضه و لا حقوق له , و لا مقدرة له .
أنت الأكثر ذكاء, و أنت من تحركه كيفما تريد , ب " يدك الخفية " و مؤامراتك التي تشبه الفخ الذي يقع فيه عبدك و يسلي ذكاء توقعاتك.
سيدي , أو يا من تظن انك سيدي , في التاريخ قبلك وصل بعض السادة لوحشية أكبر من وحشيتك أنت , كانوا يطلقون العبيد يصارعون بعضهم البعض و يقتلون بعضهم البعض من أجل تسليتهم و لم يروا في ذلك أي غضاضة تُذكر , لكن و على الرغم من هذا أثبت التاريخ أن العبودية المزعومة تلك لا تنطبع في جيناتنا الموروثة و أن كل من اُستعبد, تحرر بعد وقت , لذا توهمك المطلق أن الحال سيبقى كما هو عليه , هو مجرد وهم , و احتماؤك عن عيون القطيع خلف ضبابية الفوضى هو احتماء واهي.
دعنا نتأكد انه لا أمان و أننا يجب أن نحمي أنفسنا , ثر فينا غريزة البقاء , و اجعلنا نستجلب آدميتنا و كرامتنا كي نحمي أنفسنا من الموت , سنتخبط اليوم و سنتوحد غدا لا لكوننا صرنا أكثر علما أو فهما و لا لأننا تخلصنا مما خلفته بنا العقود الماضية و لكن لأننا ببساطة واجهنا أكبر حقيقة , الموت , و أنت من تجعلنا نواجهها , متوهما أنك إن وعدتنا بالأمن و الحماية أننا سنعود لرشدنا و نستمر في عبوديتنا.
إنك تناسيت أننا في الأصل بشر و أنك لست بإله و أننا لم نتحول لفصيلة أخرى, و أنك أنت من تدفعنا دفعا إلى التحرر.
و أن الدرس لم ينته بعد أيها الغبي.

Comments

EMA said…
و الله مش عارفة اقول ايه

عاملين زى ما نكون بنكلم حد مجهول مع انه معلوم !

مش عارفة ليه بنلف حوالين نفسنا و نرمي التهم ..طب ما كل من اجرم يتحاسب اول باول و اللى عايز يتعدم يتعدم و خلينا نخلص بقى و نفوق شوية من الهم دا ..مش عارفة اخرها ايه

ربنا يسترها
Farida said…
ربنا يسترها فعلا

في انتظار سيادة القانون اللي هتحل كل شيء
آجلا أم عاجلا ستصير

Popular Posts