عن العتق و الهوى



في نقد الرواية و في كثير من القراءات , قيل لي , هي لم تعُتق منه !
و ده صحيح , الرواية بتدور حول عدم مقدرتها على التخلص من مشاعرها تجاهه لوقت
و الرواية بتدور حول وصف هذا الوقت , ازاي لما بتحب حد , و تفضل متعلق بيه , و أسباب التعلق ده ممكن تكون ايه رغم اختفاؤه من حياتك ظاهريا
بطلة الرواية كان ليها اسبابها ,  و في الحياة الحقيقية , في حكايات كتير أصحابها معرفوش العتق
المشكلة إن الناس بتكون مشكلتها الأكبر إنها تتظاهر إنها متحررة من اللي فات , بتخجل تعترف إنها بتحب ,أو انها لسه لم تتخطى الوجع , بتكابر , و تكذب على نفسها
أو تدخل في علاقات تانية غلط , أو تفضل مهووسة بتعلق بشيء مش المفروض تتعلق بيه
كل الأنماط المرضية دي , ازاي بنعيشها , و ازاي لازم نتخلص منها؟
بنعيشها لأننا بنلف و ندور حوالين نفسنا , و مش بالقوة الكافية إننا نواجه الصدق
أنا كتبت الحب بسيط رغم تعقيده , لأن دي قناعتي أنا الشخصية بعيدا عن الرواية
الحب بسيط بالنسبة لي جدا , عادي اني أحب , عادي إني أعترف إني بحب , أنا شخصيا بحب العطاء جدا , أكتر حاجة ممكن تضايقني إني ما اقدرش أحب بطريقتي
إن حد يعقد الأمور لمجرد إنها تكون معقدة و خلاص
العبارة اللي كتبتها في نهاية الرواية على لسان البطلة , هي اللي أنا كنت عاوزة أوصله للقاريء في النهاية
حملني الوقت عندما اتكأت عليه ووصل بي حيث الحب، عرفت ذلك الشهد الصافي دون شائبة تعكّره، حيث اللحظات ابتسامة واسعة، والأيام ترتيلة حمد وثناء. عندما لا يعني التوازن ألا تكون خائفا، على العكس إنك تخشى على ما وهبت، إنك تشعر الخوف والغيرة والتملك ولا تدفعك تلك المشاعر بعيدا ولا تلح عليك بالرحيل، إنك تتمسك أكثر وتعطي أكثر.
بالنسبة للبطلة هي عرفت العتق بعد وقت , و تفهمته و رجعت تكتب نفسها أيام ما كانت بتلف في دوائر مشاعرها المحبطة
بالنسبة لي الحياة بسيطة رغم تعقيدها , وواضحة و جميلة فعلا
بالنسبة لي مش مهم أثبت أي شيء لأي حد , المهم أكون مرتاحة مع نفسي , التقبل اللي اتكلمت عنه في الرواية , لازم يبتدي انك تتقبل نفسك الأول
مفيش في الدنيا أجمل من لحظة صادقة تماما تستمتع فيها بجد بما وهبك الله و تحس قيمته , لما بتعمل كده , حتى لو خسرت الهبة دي بعدين , مش بتبص وراك لأن لما كانت في ايدك انت حسيت قيمتها بجد و حمدت ربنا عليها بإنك حسيتها أوي , وساعتها انت عمرك ما بتكون أسير لحاجة لأنك في الأصل حر , و الأسر ده وهم زي أكاذيبنا اللي في النهاية بتعذبنا و خلاص.

Comments

مياسي said…
كيف ممكن نحصل على الرواية خارج مصر؟
Farida said…
عن طريق الاتصال بدار النشر نفسها
أعتقد من الممكن أن ترسل لك الرواية

جروب الدار
https://www.facebook.com/DarDawen
ايميل التواصل

info@dardawen.com
اسأليهم مباشرة

أشكرك و لك مني تحية
و امتنان

Popular Posts