4


أنا في الصغر أثير الشفقة
أضحك و أنا أتطلع إلى ما سجلت, لا سخرية ولكن حنانا
إن كانت أرواحنا تتبدل  بذلك الشكل الجذري 
فإنني اليوم أفهم كيف ترد ما مضى و تعوض ما فات و تغفر الذنوب و كأنها لم تكن

أنا ممتنة لما مننت به علي
يا صمد

Comments

Popular Posts