عندما ينصب كل منا نفسه قاضيا نتحول كلنا لمتهمين



لم أقابل آسر في يوم من الأيام

اعتدت القراءة لها و كان يعجبني مقالاتها... أرسلت لها يوما ايميل و ردت علي .. و .. فقط

عندما تعرضت آسر لواقعة خدش حياء في أول شهر فبراير هذا العام... نشرت بوست تحكي فيه ما حدث و تسألنا رأينا في الإجراء الذي اتخذته

http://amyasser.blogspot.com/2009/02/blog-post.html

فكرت في الكتابه اليها ... و فكرت في الكتابه عنها ... و آثرت الانتظار لأنه هناك شيء ما كنت أنتظر أن يحدث و حدث فعلا

لقد تطرقت الأحاديث بشكل ما أو بآخر الى قضية الحجاب

http://amyasser.blogspot.com/2009/02/blog-post_21.html

.......
يا الله على ما يحدث في هذا الزمن الذي كتب علينا أن نكون ابنائه

يا ساده ان ما دمرنا و يدمرنا و يقود العالم الى حافة الجنون

عدم تقبل الآخر

.

فقط... هذا هو أساس كل المشاكل التي نحن بها

لأنه بطريقة شيطانية ما تحول المسلمون الى بشر متعصبون تعصب أشد من تعصب الجاهليه الأولى

و صار الدين قالبا لا قلبا

و صار الجدال غية و الشيء الوحيد الذي تستحق عليه الشعوب العربيه جائزة نوبل

و كأننا خلقنا لنتجادل

في المدونات و المنتديات و البرامج و الهواتف و الجلسات و الصحف

نتجادل نتجادل نتجادل

في الدين و السياسه

لأن كل منا لا يتقبل الآخر

و الجدل كمرض السرطان يبدأ بخليه واحده و ينقسم لعدد لا نهائي من الخلايا

و كل فكره تؤدي لفكره اخرى و كل اختلاف يـٌنشيء اختلافا آخر

و كل على رأيه دون ان يتزحزح عنه

المحجبه تنظر بعدم احترام لغير المحجبه

و غير المحجبه تنظر بعدم اقتناع للمحجبه

و مرتدية الخمار تنظر بعدم احترام لمرتدية الإيشارب

و مرتدية النقاب تجادل كلاهما في فرضية النقاب

!!!!

و الرجل ذو اللحية أفضل من الرجل حليق اللحيه

و الرجل ذو الجلباب أفضل من مرتدي البنطال

!!!

و إذا ما تعرضت إمرأة للتحرش نبحث في ذنبها لكونها تعرضت لهذا التحرش

هلى هي محجبة أم لا

هل هي محتشمه ام لا

؟؟

يجب أن ننتقد .. يجب ان نحاكم ... فهذا ما نجيده حقا أن يحاكم كل منا الآخر و كأن كل منا أفضل من الآخر

لأن آفتنا الكبرى كما أخبرتكم أننا لا نتقبل أبدا الآخر

و يجب أن نعبر عن عدم تقبلنا بجدل عقيم

...........

آسر انني احترمك و ادعو لكي من قلبي أن يحفظك الله و يحفظ اسرتك فلقد اتخذتي موقفا بديهيا في زمن تشوهت فيه البديهيات

حفظكي الله من كيدهم جميعا

........

يا ناس ... يا بشر ... يا هوه

لو أن لي منبر أتحدث عليه

أو صحيفة أنشر بها

لكانت كلماتي الدائمه هي التالي

في أي موقف ... في اي لحظه في حياتك... قبل أن تنطلق الكلمات من ذهنك إلى لسانك لتجاهر بها... فكر أولا ان كانت هذه الكلمات نقد موجه لغيرك و قبل ان تنتقد غيرك توقف للحظه و انقد نفسك ... لا في الشيء الذي تملكه انت و لا يملكه هذا الذي تود انتقاده

و لكن في الشيء الذي لم تملكه أنت بعد

ان انتقدت فتاه متبرجه .. سلوكها ينم عن الخلاعه ... قبل أن تنطق بكلمه في حقها ... و انت الملتزم المحتشم

فكر

هل أنت ممن لا يحبون أن ياكلوا لحم أخيه ميتا

عندها لن تنطق

ان انتقدت رجلا لم يتزوج و يقال عنه " يقال و لم ترى بعينك" ان له علاقات نسائيه متعدده

فكر

هل انت المتزوج المحصن تتقي الله حقا في أهل بيتك و تعاملهم بحلم سيدنا عيسى و خلق سيدنا محمد؟؟

ان لم تجد نفسك كاملا فاصمت

لأنك عزيزي- وانا مثلك- لم و لن تكون كاملا ... فكفاك جدلا أيها العربي ... تفكر و انقد نفسك و حسنها اولا و ان انشغلت بنقد نفسك قد تعيش و تموت دون ان تكون قد انتقدت و حاكمت شخصا آخر

فكروا في تلك الكلمات قبل كل مره تنزلقوا لمتعة الجدل و الانتقاد

سيجنبكم هذا حديثا طويلا لا طائل منه

........................................................


Comments

Ahmed Salem said…
فريدة
بشكل أو بأخر, قمتي بوصف دقيق للمشاعر الغاضبة في داخلي عن الحالة المرزية التي وصلنا لها كمجتمعات.
في الوقت الذي أصبح الناس من حولنا يجرون الى الأمام أصبحنا نتجادل هل نجري بسرعة أو على مهل!!

حاليا أقرأ كتاب لهيكل اسمه سنوات الغليان, الكتاب يتحدث عن نكسة 1967 في الأصل, و لكن كعادة هيكل في الشرح بأسهاب حتى يمكنك فهم الموضوع بالكامل من البداية, تجدي صراع قوي بين إمبراطوريات على السيادة على العالم.

في هذا الوقت العرب في تخلف مذري و فقر ثقافي مدقع فقط تفوقه الجدال و الخطب العقيمة التي تسب في الآخر العربي قبل الأجنبي و كلا ينصب نفسه قائدا و زعيما على اآخر!

عزيزتي يبدو أن هذا رغم إيماني بهذه النظرية أنه شيء في جيناتنا. أمة تحب الكلام و الأخذ و الرد, إرجعي بذاكرتك الى أيام الجاهلية, كان هذا هو حال العرب, يتهاجون بالقصائد الشعرية و يفتخرون بها!

هناك مبدأ أساسي في مثل هكذا أمور
إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
farida said…
ahmed salem

و يبدو اننا للأسف سنظل هكذا
شخص لم يترك اسمه ترك تعليقا سانشره هنا لتراه

و رددت عليه

و لو انه فهم المقال ما جادل
لتركني بمعتقداتي الغير مرضيه بالنسبه له و صمت

لكن انت عندك حق
عدنا لأخلاق الجاهليه

للأسف

تحياتي
farida said…
عن هذا الموضوع و في المقال التالي ترك شخص ما هذا التعليق الغريب
*********


التعليق على البوست اللى فات
-----
كل الناس ترفض التحرش
اكيد محدش حيوافق عليه
انتى قلتى انك متعرفيش اسر ياسر
بس اللى لازم تعرفيه
ان كل اللى شافها قال ان كان لازم يحصلها كده

سمعتى عن الكاسيات العاريات
المائلات المميلات
ربنا يتوب عليها هى واللى زيها

الشباب محروم
وطبيعى لما يشوف واحده لابسه زى بتوع الفيديو كليب يعمل كده واكتر
مش لانه حقه لا لانه مش من حق اى واحده تمشى فى الشارع بلبس يكشف اكتر مما يستر
لان ده تحرش بالرجال
اللى مالهومش ذنب فى الحرمان اللى بيعيشوه لان الاقتصاد اكبر سبب فيه
ويكل بجاحه تقول يهض بصره
عجايب

وقبل ما تتطالب بحقها من اللى خدشوا حيائها
تدور على الحياء ده فين اصلا
الحياء شىء بالفطره يخلى الانثى تستر نفسها مش تتعرى

بلا قرف

Sun Mar 08, 12:01:00 AM
farida said…
و قمت بالرد عليه بهذا الرد

*******


anonymous

يعني ايه لازم يحصل لها كده؟؟؟

مين اللي قال انه لازم؟؟
الدين؟؟
ربنا اللي أمرنا بحسن الخلق و غض البصر ؟؟؟
و لا الرسول اللي كان عايش في بلد فيها جاهليه و فجور و دعاره و خمر
و من قبل ما يسلم و هو عفيف النفس
ماتعرضش لواحده و لو بالنظر مش بالفعل
!!
؟؟؟
مين قال لازم

منطقك؟؟
أو منطق البعض؟؟

و المنطق ده مين قال انه صح؟؟
مين مرجعنا في أمر زي ده؟؟

و افرض ان آسر دي مش مسلمه .. افرض انها ملحده

و مش لابسه حجاب و بتلبس زي ما هي عايزه
و عايشه في بلد مسلم

تكون دي اخلاق المسلمين؟؟
يلا بينا نستحلها لأنها من

الكاسيات العاريات
المائلات المميلات

على حد تعبيرك

على كلامك ده ... نقسم بلاد العالم .. مسلمين و غير مسلمين و ما يصرحش بأي واحد غير مسلم انه يعيش في بلد مسلم

لأن المسلمين بيشترطوا ان غير المسلمات تكون محجبات و الا المنطق يقول انهم يستاهلوا اللي يجرى لهم

و انه و على حد تعبيرك
كان لازم يحصل لهم كده

فكرة ديانة آسر و حجابها او لبسها
حاجه احنا ملناش فيها

و الفطرة اللي سيادتك بتتكلم عنها لا تعني ان احنا نكون حيوانات و نشمت في امرأه تعرضت لخش حياء لمجرد ان سلوكها لا يوافق معتقداتنا

الفطرة تقول نردع اللي تعرض لها

ادعي لنفسك بالهدايه الأول و لو كنت فهمت المقال مكنتش كتبت تعليق زي ده

ربنا يهدينا جميعا
و يقلل قرفك من الناس شويه
Desert cat said…
اولا فريدة تسلم ايدك على المقال
ثانياً انا لفت نظرى تعليق الانونيمس القرفان ده واللى بيحلل التحرش بالأنثى لمجرد لبسها
يعنى انا لفت نظرى فى مقالك ان الشخص مش يحكم على واحدة من لبسها
لكن من الواضح ان الاخ شاف اسر ومش قدر يمسك نفسه من انبهاره بيها .. هى ذنبها انها بنت ناس ؟؟ ذنبها انها من طبقة اجتماعية مرموقة ؟؟ ويعنى ايه كل اللى شافها قال تستاهل ؟؟ مافى ناس كتير شافتها ومش عملت زى الاخ اللى ممكن انه يثار من مجرد خصلة شعر من انثى بالعكس تحمسهم لقضيتها مقلش لان القضية مش قضية اسر لوحدها دى قضية كل بنت بتمشى فى الشارع وتتعرض للإيذاء من شخص استحل اعراض الناس لمجرد ان لبسهم مش عاجبه .. يعنى انا ممكن اقابل الشخص اللى كتب الكومنت ده فى الشارع واروح اضربه بالقلم ولو حد سالنى بتعملى كدا ليه اقوله اصل لبسه مش عاجبنى الله يعافينا منه ويهديه ؟؟
ده بدال ما نشكر آسر لانها بالاجراء اللى اتخذته فى تعريف كل بنت انها لو لجأت للقانون هتاخد حقها ومش تسكت على اى سفاله من حثالة الشوارع ؟؟
يقوم يطلع لنا اللى مش عايزين الظاهره الحقيرة دى تختفى يشمتوا فيها ويقولوا عليها تستاهل .. هو الاخلاق فى التحرش بالناس واستحلال اعراضهم حلال وفى غض البصر حرام ؟؟
ده ايه نظرية الكيل بمكيالين اللى فارضه نفسها على الذكور دى مع كامل احترامى وتقديرى للرجال

اسفه على الاطالة بس حقيقى التعليق
مستفز
أسوور said…
يا بنتى دول المنافقين بجد

يضحكوا فى وشك ويعملوا نفسهم بيؤيدوكى .. ويقعدوا يسقفوا ويهللوا وهمة اصلا مش مقتنعين

نوع حقير من البشر .. بل احقر الأنواع
*SosSoOo* l'o'l said…
هى دى بالظبط افكار الرجالة فى بلدنا

المرأة يسموها حرمة

والرجولة حلت محلها الذكورة
وعلى فكرة الفرق كبير

اكيد هيقولوا عليها اسرائيلية زى ما قالوا على نهى رشدى

او يمكن تطلع من اللوبى الصهيونى وبتخطط تحتل المقطم

Popular Posts