هبة نجيب و البحث عن الحرية


في العام الماضي كلكم يعلم أني سافرت مع زوجي لأداء العمرة.... و قد كانت خطوة نتمنى القيام بها منذ فترةطويلة

كان من الممكن أن يسافر هو وحده و فكرنا في هذا أكثر من مرة .. لكنه آثر أن ينتظر حتى تسمح ظروفنا بسفرنا سوينا و هو شيء أشكره عليه .. لأن كلنا يعلم مشكلة سفر المرأة إلى السعودية دون محرم.... وهذا الموقف جعلني أفكر في الأمر الذي نعلمه جميعا و الحديث الذي نعرفه منذ صغرنا من عدم جواز سفر المرأه و بياتها أكثر من ثلاث أيام خارج بيتها دون محرم لها...شعرت لأول مرة أن هذا قيدا كبيرا على المرأه و قد يكون ظالما
.. إذ لو سافر زوجي دوني لأداء فريضة الحج مثلا لعدم توفر المال أو الظروف المهيئه لسفر كلانا يجب أن أنتظر حتى يسافر ثانيه و يكون عندها متوفر ضعف المال و تتيسر الظروف... أو أسافر مع أخي أو أبي

طيب إن لم يكن لي أشقاء ذكور؟؟ أو إن كانوا غير قادرين على السفر؟؟.. أسافر عندها مع مجموعة نساء كما قيل لي و تقريبا يجب أن أكون تخطيت سنا معينة!!!!!..هذ الأمر جعلني أتفكر في حال المرأه في الإسلام إزاء سفرها وحدها و شعرت أنه شيء خانق للحريه و غريب أن تعامل المرأة البالغه كطفله لا حول لها و لا قوة يجب أن تتعلق بيد أخيها او أبيها او زوجها في تنقلاتها

لكني هونت على نفسي الأمر بأن هذه القوانين قطعا لا تنفذ في كل الدول و غالبا لا تسبب مشاكل لأننا الآن في عصر مفتوح و الفتيات يسافرن للخارج وحدهن للعلم أو العمل

حتى أتي خبر "هبة نجيب" ليثير فكري نحو نفس القضيه

فهي فتاه تعيش في السعودية مع أسرتها لكنها غير متفقه معهم فكريا و كل حلمها هو العودة وحدها لمصر

والدها الذي يحتجز جواز سفرها رفض تماما.. و السعودية التي لن تسمح لها بالسفر وحدها دون موافقة أبيها و دون محرم معها رفضت هي الأخرى

البنت ثابرت و تحاول منذ 3 سنوات .... البعض يرى أنه من حقها أن تعود وحدها فهذا كبت للحرية و هي ليست بصغيرة في السن فعمرها 27 عاما

و البعض يراها منحلة لأنها تريد الإستقلال عن أسرتها و العيش وحدها في بلد بعيد و التمرد على القانون الذي يفرض عليها موافقة أبيها على سفرها

....

أعرف صديقه كانت مع زوجها في السعودية و اختلفت معه و اتفقا على الطلاق و لكي يسمح لها بالعوده و يمضي على الأوراق بالموافقه .. طلب منها أن تمضي هي على تنازل عن كل حقوقها الشرعيه

و مضت الفتاة كي تحصل على حريتها

....

تلك القضيه حفزتني للقراءة في هذا الأمر.. و هل فعلا و مؤكدا هذا هو الشرع و لا يوجد نسبة شك فيه؟؟؟ فعلا حرام على المرأة التحرك بدون الموافقه أو المرافقه؟؟

و إن كان هذا صحيحا ما هو الحل الشرعي لحالات يكون فيها هذا التشريع ضرر أكثر منه نفع للمرأه المسلمه

التي و ان افترضنا أن الإسلام يحرم عليها السفر دون محرم فإنه قطعا فرض عليها ذلك لحمايتها ... فما هو الحل إن تحول هذا التشريع لسلاح تهديد لها و كبت لحريتها؟؟

من منكم قد قرأ في هذا الأمر من الناحية الشرعيه و يود إفادتي اكون له مشكورة

و من منكم يود المشاركة برأيه .. قطعا سيسعدني

و تلك الفتاة ... لها الله

....

مدونة هبة نجيب



تعرفت أنا على الموضوع هنا

Comments

مقدرش أفيدك يا فريدة

بس فى الفيديواللى عملته نورا يونس لصالح جريدة المصرى اليوم
تشير فية الى الاعلان العالمى لحفوق الانسان البند 13
1-لكل فرد له حرية التنقل وأختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة
2-يحق لكل فرد أن يغادرأى بلاد بما فيها بلدةكما يحق العودة إليها

وأظن أن دى أتفاقية دولية موقعه من دول العالم
Bella said…
الحقيقة يافريدة ماذكرتيه كان سبب رئيسي في عدم قبولي السفر للعمل في السعودية لاني شعرت بان حريتي في الحركة ستكون صفر تقريبا

وقد سبق وسافرت للدراسة لمدة طويلة في دولة اوروبية وكان عدد من المصريين الموجودين هناك يشتغرب موافقة اهلي رغم اني كنت مسافرة للدكتوراة وسنى كان اكبر من هبة

يعني التقاليد والعادات تتفوق في احيان كثيرة على الدين

لكني لااستطيع ان افتيك في حركة وجود المرأة بمفردها من عدمه

اختلف العلماء في هذا الامر

وبالنسبة لي كان من الصعب ان يترك اخي دراسته ليكون معي او يترك والدي عمله وباقي الاسرة ليسافر معي

موضوع هبة محير جدا
ست البيت said…
الحديث صحيح
وفي بعض الأراء تسقط فريضة الحج عن المرأة
ولو انها خرجت وحدها فالحج اوا لعمرة صحيحة وإن شاء الله لها الاجر والثواب ولكن السيئة العقاب للسفر وحيدة دوم محرم
وبقاء المرأة هنا له اجر طبعا وهو أجر الجهاد أما الزوج القادر اللي منعها فله عقوبه الظالم

ولك ان تتخيلي ان إمرأة دخلت النهار في هرة حبستها فكيف يكون الحال مع رجل حبس زوجته
اما حدوتة الاخت هبه دي
طب ما تخليها جريئة وترد على الاسئلة اللي اسألت لها
ايه اللي رجعك لما انتي مش عاوزة تسافري
نفسي نفسي
نبطل نخلط الحابل بالنايل- طبعا الكلام مش مقصود به انت -
انا بتكلم عن كل اللي نصبوا انفسهم قضاة
في صالح هبة او ضدها
احنا مش قضاة
يمكن فعلا البنت اخلاقها انحرفت
طب مش المنحرف دا بيدخل السجن
اهي نعتبرها في سجن
أما لو ان ابوها وحش وكاسر وغادر واسد الغاب طويل الناب
واهلها كلهم على بعضهم كما تقول وحشيين
يبقى فيه قضاة وعلى فكرة السفير بتاعنا هناك قال لها كلمة غريبة قالهلا عاوزة تروحي تعملي ايه تصيعي
دا كلامها هيا اللي قايلاه
يعني سفيرنا لم يقتنع بوجهه نظرها
طب سؤال قريب شوية
مش في ستات بتتجوز ويطلع تربانتين اللي خلفوها
ما هي بترجع يا شباب
السعودية دي مش قبيلة عشان تمنع عودة واحدة بالغة وراشدة من غير سبب
فيه حاجة اسمها الترحيل
ممكن بقى ندور على السبب الحقيقي قبل ما نتكلم
حيكون افضل
أما الأخت اللي مضت دي زيها زي مليون ست مصرية
-مش عارفة ليه محسسني ان احنا في جنة في مصر- ارتضت تضيع حقوقها بدل اللف في المحاكم
يعني الحال من بعضه

ملحوظة على جنب
هو ليه ما سمعناش عن الحالات دي ايام النبي- صل الله عليه وسلم- ولا ايام الصحابة ولا الدولة الاسلامية في عصورها المتأخرة
العيب في الدول ولا في الناس الل مش راضية بحكم الله فيها
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احب ابدى احترامى وسعادتى بهذه التدوينة الموضوعية والهادئة بعيدا عن الانحياز المسبق
ثانيا بالنسبة للاعلان العالمى لحقوق الانسان فهو ليس مصدرا للقانون الدولى , ومن المعلوم ان الدول تتمتع بالسيادة المطللقة فى المسائل ذات الاختصاص الداخلى ومنها قوانين السفر والانتقال ودخول وخروج الاجانب فهذا لا سيادة للقانون الدولى ولا للامم المتحدة ولا للاعلان العالمى لحقوق الانسان فيه
ثالثا بالنسبة للمسألة الشرعية فمن الثابت الذى لا خلاف عليه ان المرأة لا تسافر الا بموافقة وليها وبوجود محرم .
بالنسبة لموافقة الولى يجوز للاب ان ينهى ابنته عن السفر الا فى الحج وان سافرت تأثم الا ان تكون ضرورة والضرورة تقدر بقدرها , اما لو كان وليها سفيها او فاجرا او فاسقا او كافرا فيحق لها ان تخلع ولايته عنها قضاءا , وبالمناسبة طلب العلم ليس من الضرورات التى تبيح للبنت ان تخالف امر والدها بعدم السفر .
بالنسبة لوجود المحرم فلابد من وجوده فان عدم المحرم فتسافر فى صحبة امنة فان عدمت الصحبة الامنة فلا يكلف الله نفسا الا وسعها .
رابعا بالنسبة لحالة هبة فاصلا حجتها فى العودة الى مصر انها تريد - فقط تريد - وهذا اصلا فيه خرق لقواعد شرعية كتير يعنى هى هاتعيش ازاى فى مصر بطولها كده ؟ هل دا وضع امن بالنسبة للبنت ؟ ثم انها بتتحجج مرة بطلب العلم وكأن السعودية حقا صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء رغم ان السعودية الان تعج بالجامعات على اعلى المستويات بس هى اللى ترفض اكمال دراستها فى جدة , ومرة اخرى تقول ان الحياةفى المجتمع السعودى لا تطاق وايضا هذه ليست حجة كافية لاثبات العنت فى منعهامن السفر , الا اذا كان هدفها من المجىء الى مصر امر لا يوجد فى السعودية كسهولة الاختلاط مثلا .
ثم ان الموضوع اصلا فيه جانب خفى ابوها سمح لهامن قبل بالسفر الى مصروالدراسة فى علوم عين شمس ايه اللى خلاه يغير موقفه من تلات سنين ؟ اكيد فى حاجة حصلت وهى لا تحكيها ولا يمكن ان نعلم الحقيقة الا بسماع الطرف الاخر
اخيرا اؤكد على ان الموضوع يجب ان يوضع فى الاعتبار عند تناوله البعد الاسرى فيه , ابوها دا مش مجرد كفيلها او مديرها فى الشغل دا ابوها يعنى اكيد حريص عليها وخايف عليها اكتر من كل الشلة بتاعت حقوق الانسان اللى عاملين مولد علشان الموضوع .
ربنا يهدى الجميع
بالمناسبة الاسلام لا يعامل المرأة كطفلة لكن يعاملها كجوهرة يجب الحفاظ عليها , فكل التشريعات بخصوص سفر المرأة هدفها حمايتها وليس خنقها ولو حدث العنت فى حالات محددة فتلك لها حلول شرعية ايضا ولكن يجب الا ننظر للامر كأنه احتقار او تهوين من المرأة فالاسلام ابعد ما يكون عن هذا .

Popular Posts