Eat Pray Love



كـــُل و صلي و أحب
كتاب لا تكفيه الكلمات لوصفه
يستحق هذا النجاح الساحق الذي حققه بأمريكا
و يستحق أن تقرؤه إن كنت تجيد الإنجليزية

إليزابيث جلبرت كاتبته الأمريكية.... بعد ليلة .. كانت بالنسبة لها نقطة تحول في حياتها
ليلة قضتها على أرضية حمامها .. منهارة .. لا تجد السبيل لرضاؤها الخاص
فسمعت صوتا يامرها ان تعود لفراشها
صوت كان هو رفيقها في رحلة حيرتها إزاء عدم سعادتها
فهي ظاهريا كانت تحيا الحياة المثالية .. الزوج المحب و البيت الجميل .. لكن شيئا ما كان يؤرقها
هو عدم رغبتها في انجاب أطفال
و كان هذا الشيء هو مادفعها للتساؤل
هل تلك الحياة ترضيني؟؟
هل هذا هو حقا ما أريد؟؟
إن كان هو ما أريد
لماذا لا أريد إكمال الصورة المثالية بأطفال؟
و لماذا لا أريد هذا الرجل؟؟

أن تخرج في لحظة عن السياق المتبع.. تفصل ذاتك عن ذاتك .. و تتوقف عن السير بالقطيع .. كي تنظر إلى حياتك و تقيمها
و تجد أنك غير سعيد
و غير راضي
و أنك تطمح في حياة أفضل
فتقرر في لحظة
أن تسبح ضد التيار و تجد لنفسك حياة افضل
لأن الأفضل ليس هو ما من المفترض أن نعيشه
الأفضل هو ما نريد حقا عيشه

هذا ما فعلته اليزابيث جلبرت
لكنها اكتشفت أنها يجب ان تجد الرضا داخل نفسها اولا
فإننا لن نرضى عن حياتنا
إن لم نكن قادرين على التعايش مع أنفسنا في سلام

في رحلة إنسانية مذهلة
سافرت اليزابيث و لمدة عام
عبر القارات
من أمريكا إلى
إيطاليا , الهند ثم اندونيسيا
لتأكل ثم تصلي ثم تحب

و توحد جسدها مع روحها و قلبها
و تكتشف السلام النفسي الذي نشدته
....

و كتبت عن هذا في كتاب استثنائي

نحتاج نحن لتلك النوعية من الكتب
الكتب التي تحتوى تلك الكلمات
الكلمات التي لا تتعدى كونها محض روح
و عندما تكون تلك الروح صادقة
نستخلص منها أسمى الحكم

أود لو أترجم هذا الكتاب قطعا
فهو يستحق الترجمة
و أود أن يقرؤه كل من يستطيع

سأحاول نقل مقتطفات منه لاحقا
و سأخبركم عن نزول الفيلم المقتبس عنه
لأن جوليا روبرتس صورت بالفعل فيلم عن هذا الكتاب
أتمنى أن يخرج بنفس روعته

Comments

مياسي said…
كتبت عنه مطولا هنا
http://mayyasi.blogspot.com/2010/01/eat-pray-love.html
mostafa said…
I have seen the movie today. It's amazing, I recommend all women to see it. Also all men who want to understand women's attitude.

Mostafa Abou-Hussein
abouhussein@hotmail.com

Popular Posts