قطائف 1

كعادتي كل عام
أنحاز للسوري
و إن لاحظ بعضهم أني دوما مثل " القرع " أنحاز لكل ما هو غير مصري
فإن هذا ليس بذنبي
الدراما السورية دراما قوية
و أنا كاتبة .. و دوما أبحث عن الحكاية
و في مصر أزمة كتابة واضحة جلية للجميع
لذا فإنني في بداية رمضان و لأني لا أحب متابعة المسلسلات أصلا ... أبدأ دوما بالسوري و أري
العام الماضي خيب أملي مسلسل " آخر أيام الحب " برتمه البطيء الممل
لكن هذا العام لم يخيب أملي مسلسل كليوباترا
رغم الهجوم الضاري عليه من قبل زاهي حواس
و رغم أن المسلسلات التاريخية دوما تثير شهية البعض لتفصيصها
و تشريحها
إلا أني كمشاهدة لم أهتم كثيرا بنسبة إجادتهم للديكورات أو الملابس
أنا كمشاهدة .. أولا حفزني المسلسل لقراءة كتاب في مكتبتي منذ زمن
عن كليوباترا للمؤرخ الألماني مانفريد كلاوس
ترجمة الباحث أشرف نادي أحمد
و مراجعة دكتورة ناهد الديب
وهو كتاب ممتع
إلى الآن لم أجد تعارضا بين أحداث المسلسل و بين ما ورد به
اللهم إلا شخصية " كاري" الخيالية التي أداها فتحي عبد الوهاب
و رأيت في حكايته مع كليوباترا ذكاء من الكاتب  لرسم شخصية كليوباترا الجامحة
المحبة للعشق و الحياة

بالنسبة لأداء الممثلين فإنه أكثر من جيد
و بالنسبة لاختيار سلاف فواخرجي فأنا أراه اختيارا موفقا .. و أرى في همهمة البعض عن كونها سورية و ليست مصرية لتؤدي دور ملكة مصريه .. حماقة .. فالفن لا جنسية له .. المهم الأصلح و الفن من الأجدر به أن يكون عالميا
و هذا المسلسل بالذات جمع في المشاركة بين مختلف الدول العربية و هذا شيء جميل
سلاف فواخرجي امرأة جميلة
وجهها نموذج حق للجمال .. هذا رأيي و كليوباترا كانت ساحرة كما وصفها معاصريها
لا بالجمال فقط و لكن بالحضور و الشخصية و هو ما يمثل بالفعل جمال المرأة الحقيقي

أجمل ما بالمسلسل حقا موسيقاه و ملائمتها للأحداث و المشاعر
إخراج وائل رمضان ليس بحاجة لتعليق مني
فعيون كاميرته لها نظرة مختلفة وواضحة
رغم كون تجاربه في الإخراج تعد على أصابع اليد الواحدة

بالطبع أنا بانتظار متابعة المسلسل لنهايته كي يكون الحكم عليه اشمل و أكثر واقعية
لكن بإمكاني إخباركم عن الكتاب الذي أمتعني و عرفني على تلك الشخصية التاريخية المثيرة

كليوباترا المشهورة هي في الأصل كليوباترا السابعة
و اسمها كلمة يونانية الأصل تعني ذات الأب المجيد
ورثت العرش عن أبيها بطليموس الثاني عشر
و أسمت نفسها " فليوباترا" أي المحبة لأبيها
انجبت قيصرون أو قيصر الصغير و هو معروف أنه بن يوليوس قيصر
وقع " انطونيوس" المعروف بأنطونيو بغرامها .. انجبت منه تو أمين هما
" الكسندر هليوس" و " كليوباترا سيلينة" ولد و بنت أطلقت على الولد اسم اله الشمس و على البنت اسم اله القمر
حصلت كليوباترا من انطونيوس على عدد من الأقاليم منها فينيقيا و جزء من قيليقة و جزء من يوريكو المشهور بأشجار النخيل و أعشاب البلسم
و كانت تحكم في عصرها مصر و سوريا
و يعد عام 37 قبل الميلاد من أزهى فترات حياتها للتوسع و الامتداد في الأملاك المصرية

أسمت كليوباترا نفسها ملكة الملوك
و اختلفت نظرة الجميع لها .. فبينما رأت فيها روما عشيقة غير شرعية و امرأة تستخدم السحر للسيطرة على الرجال للوصول إلى أطماعها السياسية
نقل عنهاالمؤرخ بلوتارخ صورة المرأة العاشقة .. التي تذوب عشقا في حبيبها .. و تصوم عن الطعام لافتقاده و تبكي بحرقة لشوقها إليه

يقول في وصف جمالها
لحديثها حلاوة تسرق به الاستماع دون أن تدري .. خفة ظلها و سحر كلامها و ملاحة شخصها كانت كالسهام التي تنغرس بعمق في الأرواح فلا تستطيع منها فكاكا
يكفي للمرء متعة أن ينصت إلى صوتها .. لسانها كان قيثارة متعددة الجوانب .. ثريا طلقا .. عذبا و متمكنا من جميع اللغات التي تحدثتها


بالكتاب أحداث تاريخية عدة .. يطول شرحها عن حياة تلك الملكة
و نهايتها التي ظلت لغزا .. لكن ذهب معظم المؤرخين لكونها ماتت  انتحارا بقرص الحية
و أيا كان نظرة الآخرين لها.. و وصفهم لتاريخها
فأنها تظل امرأة  فريدة من نوعها كتبت اسمها على جدران التاريخ بحروف لامعة لا يذهب ضيها أبدا
تعد هي و الاسكندر الأكبر من أكثر الشخصيات التاريخية شهرة و غموضا

من أجمل ما قرأت عنها قول شكسبير
يحدث لديك الشبع عندما تنال من النساء و لكنك إن نلت منها فلن تزداد إلا جوعا إليها

Comments

مياسي said…
شخصيا مش متقفه معاكي بالنسبه لهاد المسلسل
برأيي وائل رمضان ما بيعرف يخرج وخصوصا لمرتو
farida said…
:)

مياسي

وجهة نظر تحترم

:)

لا اعرف ما وجه اعتراضك على المسلسل او وائل رمضان
تحديدا
لكن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
تعليقك وخصوصا لمرتو
جعلني ابتسم بشدة

تحياتي
:)
لا أتابع أي شيء في التليفزيون مؤخرا لكنني أتفق معك في تفوق الدراما السورية وبشدة مؤخرا ولأسباب عديدة

أعجبني جدا تعبير شكسبير .. تعبير ساحر
farida said…
احمد القاضي

الدراما السورية تفوقت بجدارة
تستحقها

تعبير ساحر فعلا
اعجبني جدا
Anonymous said…
انا ماشفوتش المسلسل لكن شدنى ما كتبتى جدا وسردك لبعض جوانب حياة كليوباترا سعيد بمرورى جدا لكن انا
منحاز لكل ماهو مصرى على العموم
ومتعصب حتى لو فى الفن او فى اى مجال تانى وخاصة النوايا اللى بنتبان فى المدى سواء الحالى او القريب او حتى البعيد من باقى الشرزمة العربية واسف للتعبير دا

thunder
Me2 said…
أنا متفقة معاكي في وجهة نظرك في الدراما السورية
لكن أنا شخصيا مستحملتش إن حد يقوم بعمل درامي يخص تاريخنا كمصريين غيرنا
و علشان كده مقدرتش اتابعه
ضايقني كمان اللهجة
صحيح إنهم كانوا بيتكلموا بعربية فصحى بس متهيألي صعب اتابع الفراعنة بيتكلموا عربي فصيح :) و أكيد مش هيتكلموا باللغة المنقرضة لكن اللهجة المصرية كانت أولى
مش هتكلم في القصة التاريخية لاني مش محتاجة مسلسل علشان أعرفها و اتابعها و خصوصا بسبب المتطلبات الدرامية للعمل اللي بتدخل مواقف و حوارات مثيرة للسخرية

Popular Posts