يرث الأرض و من عليها





في لحظات كتلك , تعرف أن الغربة لها ثمن ما

لحظة تود فيها أن تحتضن شخص تحبه لأنه يمر بمحنة

أو لحظة تعرف فيها أنك فقدت غالي و لم تكن معه قبل لحظاته الأخيرة

عندها تعرف أنك في قارة أخرى , و أن فرق التوقيت أمر واقع , لن تستطيع أن تغيره

و في لحظات أخرى خاصة بك , تعرف معنى الغربة

عندما تتعب فجأة وسط الليل و لا أحد بجانبك كي يكون معك

و تشعر وقتها أنك وحدك , و أن المسافات حقيقة

المحبة أخذ و عطاء و أنا أؤمن بالمحبة

لأني وهبت كثير منها بحياتي , بشكل يجعلني محظوظة لدرجة قد تثير الغبطة أو الغيرة

و يجعلني ثرية بطريقة أعطتني القدرة أن أستغني عن كل شيء

لكني تعلمت أن أعطي , و بصدق

و لم أزل أوهب المحبة بشكل استثنائي و لم أزل أحب

و لأني دوما أكبر سنا منهم , و لأني الكبرى بين أشقائي

لا إراديا أدعوها "صغيرتي" , لأن قلبها أبيض كأنها لم تزل بعد طفلة

و لأنها صغيرتي فعلا , لكنه الموت يصبغ محيطها بسواد الأسى

و الصدفة الغريبة أن بدء ما قربنا كان الموت!

و هؤلاء الذين تجمعهم المحنة لا يهزمهم شيء

فلقد حمى الوطيس على المعدن و أصقله

و ها هي محنة أخرى

و أنا بيني و بينها , الغربة

تلك التي وعدتها يوما أني لن أُشعرها بها , و نفذت وعدي قدرما استطعت

لكن الموت حقيقة أكبر مننا جميعا

و تلك الحقيقة التي أؤمن بها أكثر من أي شيء آخر هي سري

إنني لم أدخر لحظة محبة , لم أدخر لحظة عطاء و لقد حمدت  الله على كل لحظة

لذا دوما أنا مبتسمة

لذا في البعاد الحتمي أعزي نفسي

بأن آخر مرة لنا معا قبل سفري , كانت هي معي ببيتي , و لقد تناولنا الإفطار في شرفتي الصغيرة كما وعدتها

و لو أني هناك اليوم , لأخذتها بعيدا عن كل الأسى

و اليوم أكره أني لا أملك سوى الكلمات

فهي مثلها مثل كل شيء افتراضي أنتقده

و أنها قد لا تكفي تلك الصغيرة

عزائي الوحيد كعادتي أني لم أدخر شيء لما أسموه الغد

و أنه عندما أتاني  لم يجد ما يأخذه مني

فلقد أعطيت كل ما وُهبت و حمدت على كل ما أوتيت

لأني أؤمن حقا بالموت

Comments

ديدي said…
" لكن الموت حقيقة أكبر مننا جميعاً
عزائي لك

Popular Posts