عُزلة







كلماتنا بعض منا , و غالبا صعب أن نقاوم البوح
يبحثون بين كلماتي عن الحقيقي وسط ما هو متخيل
توقفت عن كتابة مذكراتي منذ زمن
و لم أتوقف عن الكتابة

تتكرر محاولات إزاحة الكلمة جانبا للكشف عمن ورائها
 فأشعر بلذة , لتورطهم , تغريني أن أكتب أكثر

أبني جدرانا , أضع عليها كلماتي , تتحول الكلمات لمرايا
يدخلون المتاهة بكامل رغبتهم و يعلقون هنا
يدخلون كي يختلسوا النظر , فتباغتهم المرايا

ينسون بداية اللعبة , و ببساطة, تسري قواعدي أنا

بداخلي طفلة لم تكبر , شقية , مبتسمة , دائما
عندها قدرة غير مسبوقة على غزل الفرح

لم أكتب ذاتي , و إن كنت لم أتوقف عن كتابتها
عندما طال أمد الوجع , نفضت يدي , لأحملها
و اعتزلت 

قدر ما هي سهلة محبتها , قدر ما اُبتلت بالوحدة 
و لا عجب

في غربتي لم أرافق سواها
 لم تزل تضحك , و وعدتها أن أكتب لنا
فقط  أنا و هي

تلك أناشيدنا كي تخشى الذئاب, الصوت
عندما تبصر ضوء الدفء و يغريها بالقرب

لم تتسلل البرودة  أبدا و كأنما, هنا حيث لا غروب للشمس
رغم أن أول كتابتي كانت للقمر !

تلك كلمات صادقة للغاية
إن أردت الدخول فضولا
فاعلم أن التورط حتمي

هذا ليس ببيت و تلك ليست بمرايا
هنا التيه , والبوصلة بالقلب, و العمى قدر المكذبين

تلك ليست بحكاية
تلك أناشيدنا التي لطالما عدت لسماع صداها

قبل أن تنتهي , سأحمل ركوتي و أمضي قدما

جلستنا على طرف المدينة
كانت لأنه لما أنزل إلينا من خير فقراء

الخير لم ينقطع و لقد وهبت المقدرة
فمهما طال أمد الوجع, لم يزل بإمكاني حملها
 لنمضي قدما , نبني بيوتا , بها الكلمات مرايا

و يبحثون بين كلماتي عن ذاتي, فيسمعون صدى 
إننا  نحزن , لكن الله معنا, و طفلة لم تكبر تغزل الفرح




Comments


نعم ياصديقتى انها قدر كل من تصبح الكلمات صديقته "العزله" حتى وان كان بين كثير من البشر
تتكرر محاولات إزاحة الكلمة جانبا للكشف عمن ورائها
فأشعر بلذة , لتورطهم , تغريني أن أكتب أكثر
دائما مايحاو كل من يقرأ ان يستكشف انعكاسات حياتك على السطور .يفتش فى الوجوة التى يعرفها من حولك يبحث عن صاحب وصف ما او كلمه معينه لا يدركون بان البوح ابدا لا يكون كامل وان الكلمات ابدا لاتحمل كل ارواحنا
حين نكتب تأخذ من الكلمات ماتريد فقط وتنطلق وحدها لتركض فى ايام عشناها ووجوة عرفناها وحكايات كنا طرف منها حتى ولو كان مجرد استماع
انها الكلمات صديق ودرب فللكلمات والبوح سر لا يتجلى الا لصاحبها
ديدي said…
متورطة بإرادتي في متاهاتك ايتها الأميرة الفريدة ، مبهورة بسطورك وروح الطفلة بداخلك وهي تغزل الفرح تارة وهي ترقرق الدمع تارة أخري
العزلة والغربة تكون شخصية أخري مزيجاً من الشجن والفرح ، الأمل واليأس أقولك إيه ... الله عليكي):
المدونة شكلها بقي أحلي رغم اني بتعلق بكل حاجة قديمة!!!
Carol said…
جميلة كلماتك
عميقة
تعكس تأملك داخل نفسك
و داخل أرواح البشر

و تلك الطفلة التي داخلك استطعت رؤيتها
و ابتسمت لها
و تمردك و قوتك واضحة
كوني أنت دائما
من وراء الكلمات و أبعثي بانعكاسات روحك على الأوراق
و كوني طفله تلهو بالكلمات و تغزلها
كما تشاء

Popular Posts