لما كان الإخوان معارضة !




لما كان الإخوان معارضة , ايام حكم مبارك , و كان يحصل حادثة قطار و الناس تموت فيها , يا ترى كانوا بيقولوا ايه لما يسمعوا تصريحات النظام السابق بعد حوادث بيموت فيها الناس كأن ملهمش قيمة ؟

 كان الإخوان اللي كانوا شايفين ان نظام مبارك نظام فاسد "  و ده حقيقي فعلا " بيقولوا ايه على مصر  و الحزب الوطني اللي حاكمها و الناس فيها بتموت عادي , بدون ما تقوم الدنيا و لا تقعدش من غير ما يتضمن ان حاجة زي كده مش هتتكرر تاني, زي ما بيحصل في أي دولة بتحترم إنسانية مواطنيها
مش تبقى حوادث القطارات مجرد خبر كل كام شهر !!!
!!

النهاردة اللي حاكم ما اسموش "الحزب الوطني" اللي حاكم محسوب على "الإخوان  المسلمين "يا ترى جماعته كانت بتقول ايه لما الناس بتموت و يا ترى  مدركين الناس بتقول ايه دلوقت ؟ و لا الاخوان نسيوا لما كانوا مُعارضة؟

و لما كان النظام السابق بيتكلم عن نفسه كأنه  أغلبية و كأن معارضينه "قلة مندسة" و كان بيدي نفسه الحق يضطهد المعارضة دي اللي كان منها كتير إخوان , ده الإخوان نسيوه النهاردة و هم بيطالبوا بالموافقة المطلقة على كل قراراتهم؟

أنا أعرف شخصيا إخوان اتعذبوا في السجون أيام حكم مبارك و يا ما سمعت بودني ناس بتحسبن على مبارك
بتقول " حسبي الله و نعم الوكيل"

يا ترى الإخوان و الرئيس محمد مرسي عارفين و فاكرين قوة الكلمة دي؟

أنا أيام حسني مبارك كنت أقول باستغراب " الناس دي مش خايفة من ربنا , مش خايفة من حسبنة الناس عليها ؟! الحكم ده مسئولية بشعة !! للدرجة دي الكرسي و زهوته بيعموا ؟! الله يرحم أيام سيدنا عمر بن الخطاب لما كان بيقول (لو أن بغلة عثرت في العراق لسألني الله عنها لما لم تمهد لها الطريق) "

لما لم تمهد لها الطريق سيدي الرئيس؟

لما كان الإخوان معارضة كانوا بيحسبنوا على النظام السابق , يا ترى كانوا بيعملوا كده عشان إيمانهم بالعدل , عشان إيمانهم بمسئولية الحكم و لا  بس عشان هم معارضة سياسية مضطهدة ؟
مين يقول إنه مسلم , مين يدعي إنه مسلم و قرى كتاب الله بقلبه و يملكه الكبر و ينام مطمئن البال و لا يكونش زي الصحابة , زي عمر بن الخطاب اللي مهما كان عندهم أعذار كانوا بيبكوا من خشية الله

كان خوفهم من المسئولية بيهزهم , و كلمة حسبي الله و نعم الوكيل تهز قلوبهم

بسم الله الرحمن الرحيم
"فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ"
صدق الله العظيم

الرئيس محمد مرسي : الناس بتموت و أيا كانت الأسباب و الحلول فهي مسئوليتك قدام ربنا و قدامنا , افتكر لما كنت معارضة , لما كنت مجرد مواطن مصري قد يُظلم ببساطة من نظام حاكم متكبر , حط نفسك مكان الناس مش مكان الحاكم .
 ..................

و ده المقال اللي كتبته من أربع سنين أيام النظام السابق و أيام ما كنت و لم أزل معترضة على هوان دم  المواطن المصري على حكامه أيا كان هذا الحاكم , أنا مسلمة مصرية , لا أنا وطنية و لا أنا أخت , يكفيني مصريتي كي أصير وطنية و يكفيني قناعتي بالإسلام كي أصير مسلمة بدون مسميات سميتموها و لم تدل على تفضيل حتى تلك اللحظة
!!


Comments

youssef tosson said…
اتفق تماما ... وأرى تشابه شديد فى ردود الفعل العقيمة بين ما كان وما هو موجود الأن ... رغم انحيازى لشرعية الحكم الأن إلا ان رأيى الشخصى فى أداءه انه ضعيف جدا جدا ولم يقدم أى جديد ... لم يقدم تلك المزعومة اللى وعدنا بها ألا وهى النهضة
youssef tosson said…
أتفق تماما وأرى تشابه شديد فى ردود الفعل المتأخرة العقيمة بين النظام البائد والنظام الحالى ... ورغم تأييدى لشرعية النظام الحاكم إلا أن رأيى الشخصى فى أداءه انه ضعيف ولا يتسم بالجدية ... ولم يقدم تلك الجميلة النظيفة المزعومة التى وعدنا بها حتى الأن .. عن النهضة اتحدث
تقولي لمين

إنها لا تعمى الأبصار

ولكنَّها تعمى القلوب التي في الصدور

Popular Posts