تبات و نبات





يقولون أن الأطفال وحدهم هم من يؤمنون بالسعادة المطلقة لأن اللحظة الحالية هي أقصى تصورهم, لأن بإمكانهم تصديق أحلامهم و الحكايات الخرافية. 
خسارة إذا أن كبرنا حبيبي !

إن تُعيدنا السعادة أطفالا , يصير العالم أكثر جمالا, مثل الحكايات!


...........

الصورة
لافتة لمحل لعب أطفال بفيلادلفيا , استوحى اسمه من الحكايات الخيالية

Comments

أيا ليت الزمان يعود يوماً

Popular Posts